الدولار يبلغ أعلى مستوى في 6 سنوات مقابل الين

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • اوراق نقدية من فئة الدولار - (أرشيفية)

لندن - سجل الدولار أعلى مستوى في ست سنوات أمام الين وذروته في 14 شهرا مقابل سلة عملات أمس مقتديا بارتفاع عوائد السندات الامريكية مع قيام المستثمرين باعادة تقييم فرص رفع الفائدة على ضوء دراسة جديدة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي).
وواصل الجنيه الاسترليني خسائره مسجلا أدنى مستوى في عشرة أشهر بعد يوم من تكبده أكبر خسارة يومية في عامين ونصف بفعل المخاوف المتنامية من أن تصوت اسكتلندا لصالح الاستقلال.
وحتى أواخر اب (أغسطس) كان المستثمرون يستبعدون أن تنفصل اسكتلندا عن الاتحاد القائم منذ ثلاثة قرون. لكن استطلاعات الرأي الاخيرة تشير الى نتيجة شديدة التقارب مما يدفع بصناديق التحوط الى البحث عن الحماية من مزيد من الضعف في العملة ويزيد حدة التذبذبات.
وارتفع مؤشر الدولار 25ر0 % الى 458ر84. وسجل المؤشر 496ر84 في وقت سابق ليقف غير بعيد عن ذروة تموز يوليو 2013 البالغة 753ر84. ومن شأن اختراق ذلك المستوى أن يأخذ المؤشر الى مرتفعات لم يبلغها منذ تموز (يوليو) 2010.
وحصل المراهنون على صعود العملة على دفعة من دراسة لاقتصاديي بنك سان فرانسيسكو الاحتياطي الاتحادي نشرت أمس الاثنين وجاء فيها أن توقعات المستثمرين لمنحنى ارتفاعات سعر الفائدة أقل من توقعات أعضاء مجلس الاحتياطي نفسه.
وقالت ايما لوسون كبيرة محللي سوق الصرف لدى ناشونال أستراليا بنك "فسرت السوق ذلك بأنه حري بها أن تعيد النظر في تلك التوقعات".
وارتفع عائد السندات الاميركية لاجل عامين وصعد الدولار 3ر0 % الى أعلى سعر في ست سنوات عند 37ر106 ين.
ونزل اليورو الى أقل مستوى في 14 شهرا عند 2860ر1 دولار بانخفاض 3ر0 %.
ويتحاشى المستثمرون العملة الموحدة بعد مفاجأة جولة اجراءات التحفيز الجديدة من البنك المركزي الاوروبي يوم الخميس.
وتراجع الاسترليني ليقترب من أدنى سعر في عشرة أشهر 6065ر1 دولار وسط مخاوف من أن تصوت اسكتلندا لصالح الانفصال عن المملكة المتحدة. وبلغ أحدث سعر للعملة 6085ر1 دولار بانخفاض 1ر0 %. واستقر الاسترليني أمام اليورو عند 03ر80 بنس.
الى ذلك، قال مارك كارني محافظ بنك انجلترا المركزي ان أول رفع لاسعار الفائدة في بريطانيا منذ الازمة المالية بات أقرب الان لكن سوق العمل لا تزال تتعافى من تداعيات الازمة.
وقال كارني في كلمة أمام ممثلين لاتحادات تجارية "مع تلبية كثير من الشروط في الوقت الحاضر لعودة الاقتصاد الى مساره الطبيعي فان النقطة التي تبدأ عندها أسعار الفائدة في العودة الى وضعها المعتاد تزداد اقترابا.. لا يوجد لدينا مسار محدد مسبقا ورغم ذلك فان التوقيت يعتمد على البيانات". وأكدت كلمة كارني بشكل كبير تعليقاته السابقة حول مستقبل السياسة النقدية.
وتابع كارني ان وتيرة نمو الاجور في بريطانيا ضعيفة للغاية وهبطت في الواقع على أساس سنوي في معظم القراءات الاخيرة. لكن ذلك يعكس أن البلاد تشهد زيادة في عدد الباحثين عن عمل وهناك دلالات على أن الاجور يمكن أن ترتفع بشكل متواضع في الاشهر القادمة. - (رويترز)

التعليق