الحكومة السعودية تجني 162 مليار ريال أرباحا من الاستثمار في الأسهم

تم نشره في الأحد 14 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

الرياض- حققت الاستثمارات الحكومية في الأسهم السعودية أرباحا بلغت 162 مليار ريال من استثماراتها في سوق الأسهم المحلية خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري، حيث ارتفعت القيمة السوقية لاستثماراتها إلى نحو 791 مليار ريال بنهاية شهر أغسطس الماضي، مقارنة بـ629 مليار ريال بنهاية العام 2013.
وتملك الحكومة السعودية أكثر من 35 %، من القيمة السوقية للبورصة، موزعة على 13 قطاعاً، و50 شركة مدرجة.
يشار إلى أن الملكيات بخلاف ملكيات الحكومة الأقل من 5 %، بالشركات المدرجة، ما يعني أن ملكية الحكومة أكثر كثيرا من 35 %، من البورصة. بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية.
وبلغ العائد على استثمارات الحكومة في الأسهم السعودية، نحو 26 %، وهو أقل من عائد السوق إجمالا، حيث ارتفعت القيمة السوقية لسوق الأسهم إجمالا بنسبة تقارب 29 %، لتبلغ 2.26 تريليون ريال نهاية أغسطس الماضي، مقابل 1.75 تريليون ريال بنهاية 2013.
يذكر أن العائد على الاستثمار المشار إليه بالتقرير، لا يشمل التوزيعات النقدية للشركات.
وتتوزع استثمارات الحكومة السعودية على ثلاث مؤسسات (التأمينات الاجتماعية، والتقاعد، وصندوق الاستثمارات العامة)، إضافة إلى ملكياتها في الشركة السعودية للكهرباء، يضاف إليهم ملكيات الشركات الحكومية في شركات أخرى مدرجة، مثل ملكيات كلّ من (شركة أرامكو، وشركة سابك، والبنك الأهلي التجاري، والخطوط السعودية) في الشركات المدرجة.
وحققت استثمارات الحكومة أعلى نسبة عائد على استثماراتها من خلال المؤسسة العامة للتأمينات، بعائد نسبته أكثر من
39 %، تلتها المؤسسة العامة للتقاعد بنسبة عائد 28 %، ثم صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 26 %، أما الملكيات الأخرى للحكومة فبلغ العائد منها 28 %.
ومن حيث قيمة الأرباح خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري، فتصدرها صندوق الاستثمارات العامة بقيمة 96 مليار ريال، ونسبة 59 %، من أرباح الحكومة، تلاه مؤسسة التأمينات بقيمة 33 مليار ريال، ونسبة 20 %، ثم مؤسسة التقاعد بقيمة 13.5 مليار ريال، ونسبة 8 %، بينما حققت الحكومة أرباحاً من ملكياتها الأخرى بقيمة 19.4 مليار ريال، ونسبة 12 %، من أرباحها بالسوق إجمالا.
ويسيطر صندوق الاستثمارات العامة على أكبر ملكية للحكومة السعودية في الأسهم المحلية، بنحو 58 %، وقيمة سوقية 459 مليار ريال، ثم مؤسسة التأمينات بنسبة 19 %، وقيمة 150 مليار ريال، ثم مؤسسة التقاعد بنسبة 6 %، وقيمة 48 مليار ريال، فيما الملكيات الأخرى للحكومة في السوق السعودية تعادل 17 %، من القيمة السوقية لاستثماراتها بقيمة 134 مليار ريال.
الى ذلك، توقع محمد السويد الشريك بشركة "أس بي تي" انفستور أن سيولة استثمارية كبيرة، ستتدفق من قطاعات أخرى أبرزها العقار، إلى سوق الأسهم السعودية بعد تعزز التوجهات بفتحها أمام المؤسسات العالمية الأجنبية.
وانحسرت مخاوف تطبيق ضوابط موحدة على تمويل البنوك الاستهلاكي لقطاع الأفراد، ليعاود القطاع المصرفي أداءه الإيجابي خلال تداولات أمس، مدعوماً بسيولة عززتها الأنباء الإيجابية عن أداء المصارف بوجه عام والذي فاق نسبة 9 % عن النصف الأول.
وذكر السويد أن الأنظار تتجه إلى قطاعي البتروكيماويات والبنوك، لاسيما بعد ارتفاع سهم الإنماء وتحقيق مستويات عالية كذلك لسهم الراجحي، متوقعا أن تكون الفرص الاستثمارية أكثر بريقاً بقطاعي التجزئة والتطوير العقاري خلال المرحلة المقبلة.-(وكالات)

التعليق