اسطوانات الغاز الهندية ما تزال في المملكة

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - كشف المدير العام لشركة مصفاة البترول الأردنية عبدالكريم العلاوين أن شحنة "اسطوانات الغاز المستوردة من الهند" والتي رفضتها مؤسسة المواصفات والمقاييس ما تزال موجودة داخل منطقة العقبة الاقتصادية.
وقال خلال مشاركته في اجتماع أمس للجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية عقد برئاسة النائب مصطفى الرواشدة "حاولنا بيعها (الشحنة) إلى عدة دول".
وأشار إلى أن "المصفاة" دفعت ما يزيد على مليون دينار بدل أرضيات لصالح شركة دنماركية بواقع ربع مليون دينار شهريا، إضافة إلى شركة أخرى تطالب المصفاة بنصف مليون دينار بدل أعطال حاويات.
وأكد العلاوين أن الأعباء المالية تتحملها مصفاة البترول "وذلك حسب التقرير المعتمد من الشركة العالمية التي قامت بفحص الاسطوانات وأكدت سلامتها"، لافتا إلى أن قيمة الصفقة بلغت سبعة ملايين دولار.
وقال رئيس اللجنة النيابية الرواشدة في الاجتماع الذي حضره، رئيس مجلس إدارة المصفاة وليد عصفور "إن اللجنة ستخاطب مؤسسة المواصفات والمقاييس للسماح لـ"المصفاة" بنقل الشحنة من مكانها الحالي إلى منطقة حرة داخل العقبة لتتجنب "المصفاة" دفع بدل أرضيات وأعطال حاويات.
وأكد أن المكان الذي ستنقل إليه الشحنة في حال موافقة "المواصفات" سيكون تحت رقابتها وإدارة الجمارك. - (بترا)

التعليق