11 مليون دينار من 35 ألف تصريح لعاملات المنازل

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014. 04:14 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014. 04:16 مـساءً
  • عاملات منازل يتسوقن في إحدى مناطق عمان - (أرشيفية)

عمان - الغد- أصدرت مديرية العاملين في المازل 35 الف تصريح لعاملات منازل منذ بداية العام، بعائد إجمالي بلغ 11 مليون دينار.

وقال مدير مديرية العاملين في المنازل أكرم أبو زيد في تصريح صحفي اليوم، ان وزارة العمل عززت كادر موظفي المديرية بخمسة موظفين جدد, منعاً لتكدس المعاملات والمراجعين الذي شهدته المديرية خلال الآونة الأخيرة.

وبين ان الرسوم الإجمالية لتصاريح عاملات المنازل الصادرة منذ بداية العام بلغت نحو 11 مليون دينار، وان المديرية أنجزت 17 ألف معاملة استقدام (فيزا) لأول مرة، و3400 معاملة استبدال واستخدام من داخل البلاد وخارجها.

وتصدرت العمالة من الجنسية البنغالية النسبة الأعلى حيث بلغت 44 بالمائة، تلتها العمالة الفلبينية بنسبة 32 بالمائة من اجمالي عاملات المنازل.

وأكد أن المديرية مستمرة في استقبال المعاملات بحسب الأرقام المتسلسلة حفاظا على دور المراجعين، وتبذل قصارى جهدها للعمل باستمرار على تحسين الخدمة المقدمة لهم، وتوفير الجهد والوقت على المراجعين.

من جهته قال نقيب أصحاب مكاتب العاملين في المنازل خالد الحسينات إن التعديلات الأخيرة على بوليصة التأمين المتمثلة بهروب العاملة وامتناعها عن العمل والتأمين الصحي في المستشفيات أدت إلى تعزيز حقوق كافة الأطراف على حد سواء.

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تسأولات (عبدالمنعم خاطر)

    الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014.
    لن اخوض الان في المتاعب والتكاليف التي تواجه الموطن ماقبل الوصول الى مرحلة استصدار تصريح العمل لخادمة او عاملة المنزل فهي قصة غير ممتعة ايضا، لكنني اطرح هذه التساولات بعد اطلاعي على هذا الخبر:
    1.في ذات المديرية موظف خدمة الجمهور لايجيبك على استفساراتك وانما يحيلك الى الكتبة العاملين في الشارع على ابواب الوزارة . وعندما تذهب اليهم مضطرا يعطوك طلب العقد الذي من حقك ان تاخذه مجانا وتعبئه بكل بساطة وعليك ان تذفع مقابله ديناران؟؟ واذا اردت ان تكتب تعهد بدل الحساب البنكي لعاملة المنزل دينارا اضافيا ؟؟ ثم يتحفنا المدير بتعزيز كادر الموظفين بخمسة جدد؟؟!! لماذا على المواطن ان يدفع هذه النانير الثلاثة من اجل ورقة يمكن ان يكتبها هو بتوجيه من موظفي خدمة الحمهور؟؟!!!
    2.ثم لماذا ارهاق المواطن بكلفة بوليصة التامين على العاملة 99 دينارا؟؟ ولا يعني اقتناء كثير من الاسر لعاملة المنزل سعة الحال والغنى وانما هي حاجات اضطروا لها ككبار السن والعجزة واصحاب الحاجات الخاصة،ولماذا لاتكون اختيارية ويتحمل صاحب المنزل المسؤلية عن اختياره... لماذا الاجبارعلى هذه البوليصة؟
    3.واستغرب اشد الاستغراب من جعل البوليصة التامينية على عاملة المنزل محصورة في شركة واحدة، لمصلحة من ؟! ولماذا لا يصار الى جعلها مفتوحة وبشفافية امام شركات التامين المختلفة ؟ بحيث تصبح المنافسة والخدمة والسعر افضل للمواطن وللعاملة؟ وبحسبة بسيطة : 99 دينار× 35000عاملة = 3465000 يعني ثلاثة ملايين ونصف دينار تذهب لشركة واحدة خاصة؟!وهي شركة التامين الفرنسية؟! الاتسطيع وزارة العمل ووزارة الصحة الاستفادة من هذه المبالغ وتصبح في خزينة الدولة؟!