السفارة الأميركية: ويلز استفسرت عن أن 27% من سكان الأردن أجانب

تم نشره في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2014. 02:18 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2014. 02:37 مـساءً
  • مبنى السفارة الأميركية في عمان-(أرشيفية)

عمان- الغد- نفت السفارة الأميركية لدى الأردن ما اسمته بـ"ادعاءات" حول قيام السفيرة الأميركية اليس ويلز، بالتعليق علنا على "التركيبة الديمغرافية في الأردن" وهو ما تناقلته وسائل اعلام خلال اليومين الأخيرين.

واوضح المتحدث الرسمي باسم السفارة سيلفيو غونزاليز في بيان تلقته "الغد" اليوم الأحد، انه "لا صحة" لمزاعم تعليق السفيرة علنا على التركيبة الديمغرافية في الأردن كما ذكرت بعض وسائل الإعلام".

وتابع البيان انه خلال "حوار خاص حول التحديات الاقتصادية التي تواجه المملكة حاليا، قامت السفيرة بالاستفسارعن تقرير (منتج محليا) يؤشر الى ان 27% من سكان الأردن حاليا هم "اجانب"، اي "اللاجئين السوريين والمصريين والعراقيين ومن جنوب آسيا، وان هؤلاء يستهلكون مبالغ متساوية من الدعم مع الأردنيين".

واكد  البيان ان هذا الحديث "دار بروح العمل مع الحكومة الأردنية لايجاد سبل لمساعدة الأردن للتخفيف من الضغوط الاقتصادية".

وختم البيان بقوله "لدينا كل التقدير والاحترام للمملكة الأردنية الهاشمية ولشعبها ولتقاليدها، وملتزمون بالعمل مع الحكومة الأردنية لإيجاد حلول للتحديات التي تواجهها".

وكانت وسائل اعلام نقلت الاسبوع الماضي ان ويلز قالت"انها اطلعت على تقارير تتحدث عن وصول عدد الأردنيين إلى نسبة لا تزيد على 27 % من عدد السكان".

التعليق