داعش يدعو إلى قتل مدنيي الدول المتحالفة ضده

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 11:49 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 12:21 مـساءً
  • مقاتلون بنتظيم الدولة الإسلامية في العراق-(أرشيفية)

بغداد- دعا تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش" اليوم الاثنين أنصاره إلى قتل المدنيين وخصوصا الأميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربة التنظيم في العراق وسورية.
وقال أبو محمد العدناني المتحدث باسم التنظيم في تسجيل صوتي تم بثه بأكثر من لغة، مخاطبا المتطرفين "إذا قدرت على قتل كافر أميركي أو أوروبي وأخص منهم الفرنسيين الأنجاس أو أسترالي أو كندي أو غيره من الكفار المحاربين رعايا الدول التي تحالفت على الدولة الإسلامية، فتوكل على الله واقتله بأي وسيلة أو طريقة كانت".
وأضاف "سواء كان الكافر مدنيا أو عسكريا فهم في الحكم سواء".

والولايات المتحدة وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تنفذان ضربات جوية في العراق ضد معاقل "الدولة الإسلامية" في العراق ويعملان على بناء تحالف دولي ضد تنظيم المتطرفين الذي يشكلون تهديدا دوليا.

وأعلنت التنظيم في تموز (يوليو) الخلافة في العراق وسورية حيث يسيطر على مناطق واسعة في البلدين.
وأرغمت هجمات التنظيم الذي قام عناصره بقتل مدنيين واستهدفوا الأقليات، أكثر من مليون شخصا على النزوح من مناطق عدة في العراق.
ودعا أبو محمد العدناني الذي بثت كلمته باللغة العربية، المتطرفين إلى اعتماد أمور أخرى في حال عدم توفر المعدات العسكرية لقتل المدنيين.
وقال "إن عجزت عن العبوة أو الرصاصة، فارضخ رأسه بحجر أو انحره بسكين أو ادهسه بسيارتك ارميه من شاهق أو اكتم أنفاسه أو دس له السم وإن عجزت فاحرق منزله أو سيارته أو تجارته أو زراعته".
كما دعا العدناني المتطرفين إلى تنفيذ عمليات ضد جنود مصر وطالبهم بـ"تفخيخ الطرق لهم ومهاجمة مقراتهم وقطع رؤوسهم".
وخاطب التحالف الدولي قائلا "أميركا وحلفاء أميركا إن الأمر أخطر مما تظنون.. لقد أخبرناكم أننا اليوم في عصر جديد، جنود الدولة الإسلامية قادة وليسوا بعبيد".-(ا ف ب)

التعليق