رفض نيابي لانتقاد الضربات ضد "داعش"

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 02:02 مـساءً
  • جانب من جلسة سابقة لمجلس النواب-(تصوير: ساهر قدارة)

عمان- الغد- تعرض النائب عبد المجيد الاقطش لهجوم نيابي، خلال سير جلسة النواب اليوم، وذلك عندما قال خلال الجلسة: "لماذا تضرب قواتنا المسلحة تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش".

وصرخ الاقطش اثناء مناقشة النواب لقانون ضريبة الدخل، "داعش ليست حربنا.. ولماذا ندخلها، وانا لا ادافع".

الا ان النواب صرخوا في وجه الاقطش: "اسكت"، ورد النائب محمد الحجايا "لا انها حربنا".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نحن من نحارب داعش وليس العكس!!! (د.خليل عكور-السعودية)

    الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014.
    السلام عليكم وبعد
    حقيقة اننا من نستفز داعش ومن قبلها القاعدة عبر المعلومات الاستخبارية التي نزود بها اعداء هذه التنظيمات بل اننا من تطوعنا لاستجواب مقاتلي القاعدة بالنيابة عن غيرنا ممن تمنع قوانينهم الخروج على القانون اثناء الاستجواب وسلمنا النتائج جاهزة وحصدنا مقابلها الاحداث الدامية في عمان !!! نعم قد تكون داعش متطرفة في سلوكها وافعالها وهذ ادعى لاتقاء شرورها بعدم التعرض لها وما هذه البرباقندا من استهداف الاردن من قبل داعش وغيرها الا تغطية لاشتراكنا بهذه الحرب القذرة!!! الناس واعية كل شيء ...
  • »عجيب (محمد حسن)

    الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014.
    بفهم من هالحكي انه مجلس النواب اللي اصلا مفروض انه موجود بسبب اختلاف الناس في الاراء بده كل النواب يكون رايهم واحد وممنوع الاختلاف.. يا للعجب
  • »لا مش حربنا !! (الرفاعي)

    الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014.
    انا بأيد رأي النائب عبد المجيد الاقطش بهذا الموضوع , ليش نجيب المشاكل لحالنا ..
    اذا همه حاولو يتعرضو وقتها تضرب الحكومه بيد من حديد لكن طول ما همه بعاد عنا حتى ولو مؤقتا بلاش نفتح على حالنا جبهه بوقت سابق لأوانه والميزانيه مش ناقصه !!