اجتماع يناقش الاستراتيجية الوطنية لكبار السن وخطتها التنفيذية

"الاحصاءات": 5.2 % نسبة من تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - ناقشت اللجنة الوطنية لمتابعة الاستراتيجية الوطنية لكبار السن أمس في منتدى الرواد الكبار المستجدات على الاستراتيجية الوطنية لكبار السن وخطتها التنفيذية التي أعدها المجلس الوطني لشؤون الأسرة العام 2008.
وقال الأمين العام للمجلس فاضل الحمود ان المجلس أعد استراتيجية وطنية أردنية لكبار السن في العام 2008 من خلال العمل التشاركي مع المؤسسات ووزارتي التنمية الاجتماعية والصحة، والمجلس التمريضي الأردني وأمانة عمان ومنظمة الصحة العالمية.
ولفت الى أن الاستراتيجية هي الوثيقة الأولى التي رسمت السياسات الخاصة بكبار السن، ووضعتها في متناول أصحاب القرار ومعدي السياسات والبرامج الهادفة لمعرفة الخلل والقصور في البرامج المقدمة لهذه الفئة.
وأضاف ان فئة كبار السن من فئات المجتمع الهامة وتحتاج لرعاية خاصة لدورها في وضع اساسات الأسر الأردنية موضحا أن أهداف الاستراتيجية تتمثل في إعطاء قضايا كبار السن الأهمية التي تستحقها ضمن سياسات وخطط الدولة الأردنية لإدراجها على سلم الأولويات الوطنية. وقالت رئيسة منتدى الرواد الكبار هيفاء البشير ان فئة كبار السن من الفئات المجتمعية المهمة، مشيرة الى العديد من البرامج تم عملها لكبار السن منذ عدة أعوام والتي يجب العمل عليها اكثر للارتقاء بالخدمات المقدمة لهذه الفئة.
واكدت خديجة علاوين من المجلس الوطني لشؤون الأسرة أن الإستراتيجية اعتمدت على عمر الستين لتعريف كبير السن في الأردن وذلك وفقاً لبيانات منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، مشيرة الى ان نسبة من هم بسن 60 عاما فأكثر بلغت خلال العام 2013 حسب بيانات دائرة الإحصاءات العامة "5.2 بالمائة" وبلغت نسبتهم بالمرحلة العمرية 65 عاما فأكثر بنفس العام 3.3.
وقالت ان هذه النسبة تزداد بسبب تحسن الخدمات الصحية، وزيادة نسبة التعليم، وتحسن التغذية، وانخفاض نسبة الوفيات وارتفاع العمر المتوقع والذي وصل إلى 6ر71عام للذكور 4ر74 للإناث في العام 2012.
ويتوقع ان تصل نسبة كبار السن الى 7.6 العام 2020 مما يتطلب المزيد من التخطيط ورسم السياسات لهذا الارتفاع. - (بترا) 

التعليق