الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة" تناقش مع "زمزم" تشكيل جبهة وطنية

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - عقدت الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة اجتماعا مع المبادرة الأردنية للبناء "زمزم" أمس، وذلك في سياق مساعي الجمعية لتشكيل جبهة وطنية، تضم شخصيات سياسية واحزاب وفاعليات شعبية. وفي مستهل الاجتماع، قال المنسق العام لـ"زمزم" الدكتور ارحيل غرايبة ان "الشعوب قدمت كل ما لديها في الربيع العربي، ولكن من وصل للحكم لم يفعل شيئا، والآن الفوضى عارمة ولم تستطع الأطر السياسية القائمة ترجمة هذا العطاء إلى قوة نهوض".
ودعا الى توافق وطني حول مجموعة قواعد كبرى، اهمها ان "استخدام العنف والقوة والعصا الأمنية الغليظة في مواجهة التطرف، لن تحل المشكلة".
وأضاف إن "التنافس بين الأحزاب ليس ايديولوجيا بل في القدرة على الأداء العملي وبلورة برامج قابلة للتطبيق، ويجب إزالة فكرة أن بناء الدولة محليا تتعارض مع الانتماء القومي أو الديني".
ولفت غرايبة الى انه "يجب ان نستغل منسوب الاستقرار النسبي في الأردن، لنبني عليه ونتجاوز الفوضى ونحول دون وصول التطرف".
من جانبه، دعا نائب المنسق العام للمبادرة كمال عواملة الدول العربية، خصوصا الخليجية، إلى مساعدة الأردن في الحفاظ على الأمن.
وطالبت عضو الجمعية الدكتورة سهام الحلوة بإشراك حزب جبهة العمل الإسلامي في الحوار الوطني، بينما لفت الدكتور فايز الحوراني إلى أن مشروع الدولة المدنية هو "احترام المواطنة كحق من دون عرق أو جنس أو دين".

التعليق