دراسة تؤكد نمو خدمات "مراكز البيانات" في الخليج العربي

تم نشره في الاثنين 13 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

إبراهيم المبيضين

عمان - أكدّت دراسة عربية محايدة صدرت قبل أيام أن خدمات مراكز البيانات "الداتا سنترز"  في أسواق الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الخليج العربي تشهد توسّعا ونموا كبيرين من ناحية عدد هذه المراكز وتنوع الخدمات التي تقدمها.
يأتي ذلك في وقت تتوّجه فيه اقتصادات قطاعات الاعمال والحكومات في الخليج بشكل كبير نحو مزيد من الاعتماد على تقنية المعلومات وأتمتة الاعمال.
وقالت الدراسة التي اصدرتها مجموعة " المرشدون العرب " المتخصصة في اسواق الاتصالات والإعلام العربية، إنه "بسبب الطبيعة الديناميكية لأسواق الخليج العربي فإن الشركات الموجودة في هذه المنطقة تقوم بتبني خدمات مراكز البيانات والتي تعتبر بديلا يمكن الاعتماد عليه ومجديا من الناحية الاقتصادية عن امتلاك البنية التحتية التكنولوجية الخاصة بها".
وأضافت الدراسة التي حملت عنوان "مراكز البيانات في دول الخليج العربي 2014" أن "سوق مراكز البيانات في الخليج العربي مزدهر في ظل وجود عدد من الشركات المتخصصة في توفير خدمات مراكز البيانات، بالاضافة الى عدد من مشغلي الاتصالات الذين يوفرون هذه الخدمات".
وضمن هذه الدراسة قامت مجموعة " المرشدون العرب"  بتحليل خمسة وعشرين مركزا للبيانات الموجودة في دول الخليج العربي (البحرين، الكويت، عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، والامارات العربية المتحدة).
ويمكن تعريف مركز البيانات ( الداتا سنتر ) بأنه عبارة عن مبنى أو مركز مجهز تجهيزا كاملا من ناحية الإتصال الكامل بشبكة الإنترنت عالي السرعة، وأنظمة الحماية ومضادة للحرائق وإمدادات الطاقة الاحتياطية.
كما يحتوي المركز على أجهزة كمبيوتر عالية الأداء تعمل كوسائط للتخزين توفر بشكل أساسي تغطية حاجة الشركات والمؤسسات وهو بمثابة مركز للمعلومات التي تم تخزينها من قبل هذه الشركات والمؤسسات التي يوجد العديد منها منتشر حول العالم، وأحد أهم الوظائف لمثل هذه المراكز هي توفير خادمات ( سيرفرات ) لأي جهة معنية، حيث يعرّف " السيرفر" بانه جهاز كمبيوتر ذو أداء عال جداً ومتصل بسرعة إنترنت عالية. 
إلى ذلك؛ ذكرت دراسة" المرشدون العرب" أنه لمواكبة متطلبات قطاع الأعمال في اسواق منطقة الخليج العربي، فان هناك تنوعا كبيرا في الخدمات المقدمة التي تتضمن خدمات الاستضافة " الهوستنغ"، خدمات التعافي من الكوارث، خدمات استمرارية الاعمال، الحوسبة السحابية، والمشاركة في المواقع وغيرها من الخدمات التي يمكن ان تقدمها مراكز البيانات.
وبينت الدراسة أن خدمات " المشاركة في المواقع" عبر مراكز البيانات هي الأكثر شيوعا في منطقة الخليج العربي إذ أن الأغلبية العظمى من مراكز البيانات تقدم هذه الخدمة إذ أظهرت الدراسة  أن أربعة وعشرين من أصل خمسة وعشرين مركزا تقدم خدمات "المشاركة في المواقع"، وتأتي خدمات الحوسبة السحابية في المركز الثاني من ناحية الشيوع، حيث وفرها ثمانية عشر مركزا.
وذكرت الدراسة ان زيادة الاقبال على تبني تقنية "الحوسبة السحابية" من قبل قطاع الأعمال مؤخرا  قد عزز التركيز على خدمات مراكز البيانات، حيث إن استضافة بنى التكنولوجيا التحتية للشركات يسهم في تخليصها من الأعباء المتعلقة بتوفير الطاقة والتبريد والحماية والأجهزة.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

التعليق