إسرائيل: اعتراف البرلمان البريطاني بدولة فلسطين يقوض فرص السلام

تم نشره في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 10:01 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 10:34 صباحاً
  • وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان

القدس المحتلة- أعلنت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، أن اعتراف البرلمان البريطاني بدولة فلسطين يسيء إلى عملية السلام.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية الاسرائيلية ان "اعترافا دوليا سابقا لاوانه سيوجه رسالة مقلقة الى القادة الفلسطينيين بان بامكانهم تفادي الخيارات الصعبة المفروضة على الجانبين وهذا من شانه ان يقوض فرص تحقيق سلام فعلي".

وتبنى النواب البريطانيون الاثنين بغالبية 274 صوتا مقابل رفض 12 المذكرة التي تدعو الحكومة البريطانية الى "الاعتراف بدولة فلسطين الى جانب دولة اسرائيل" ك"مساهمة في تأمين حل تفاوضي يكرس قيام دولتين" في المنطقة.
من جهتها، رحبت السلطة الفلسطينية بالتصويت على انه "خطوة مهمة نحو العدالة والسلام".
وصرحت عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان باسم السلطة ان "حقنا في تقرير المصري ليس موضوع تفاوض"، رافضة بذلك ما تقوله اسرائيل بان الاعتراف بدولة فلسطين يجب ان يتم عبر المفاوضات بين الجانبين.
وتابع البيان ان "الاعتراف بدولة فلسطين ليس مرتبطا بمصير المفاوضات مع اسرائيل ولن يكون موضوع تساوم من جهتنا ومثل هذا الادعاء ليس فقط غير عادل بل هو غير اخلاقي".-(أ ف ب)

التعليق