الاحتلال يفرض قيودا مشددة على دخول المصلين للأقصى

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 08:48 صباحاً
  • كهل فلسطيني يوبخ جنود الاحتلال خلال المواجهات في المسجد الأقصى (ارشيفية - ا ف ب)

القدس المحتلة- قررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي فرض قيود مشددة على دخول المصلين الفلسطينيين الى المسجد الاقصى اليوم الاربعاء، وفق وكالة معا الفلسطينية.

وقال بيان للشرطة الاسرائيلية انه تقرر فرض قيود على دخول المصلين لاداء صلاة الظهر في المسجد الاقصى، وسيمنع من هم دون سن الـ50 عاما من الرجال من الدخول للصلاة في الاقصى.

وكثفت قوات الاحتلال منذ فجر اليوم تواجدها وانتشرها العسكري عند جميع بوابات الأقصى، ونصبت الحواجز الحديدة بكثافة، خاصة في منطقة باب حطة والاسباط والمجلس والسلسلة، كما بدأت سيارات وقوات التدخل السريع التوافد الى ساحة البراق.

وفي جديد التطورات نقلت مصادر أن إجتماعا تشاوريا عقد يوم أمس بين وزير الامن الداخلي للاحتلال "يتسحاق أهرونوفيتس" ومفوض الشرطة "يوحنان دنينو"، حول الأحدث بالقدس، وخرجت توصيات باقامة وحدة خاصة في شرطة الاحتلال لمتابعة ومعالجة الأحداث في القدس والاقصى، كما خرجت توصية باستعمال طيارة من دون طيار لمراقبة ومعالجة الأحداث في القدس والمسجد الأقصى.

وفي ساعات الصباح الأولى فتح الاحتلال بوابة المغاربة، وبدأ اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى، حيث اقتحم 47 مستوطناً على مجموعتين، وهناك مجموعات أخرى بالانتظار خارج باب المغاربة، بينما تتعالى أصوات المكبرين في رحاب الأقصى من قبل المرابطين والمصلين من كبار السن، تعبيراً عن رفضهم لهذا الاقتحام واستمرار الاعتدءات على الأقصى.

ولفتت مؤسسة الاقصى الى أن المئات من اهل القدس والداخل يرابطون عند اسفل الطريق الواصلة الى باب الاسباط ، غير أن شرطة الاحتلال اعتدت عليهم واصابت عددا منهم بجروح وصفت بين المتوسطة والطفيفة ، كما اعتدت قوات الاحتلال على عدد من النسوة المرابطات عند باب حطة.

التعليق