دي ماتيو يبدأ عهدا جديدا مع شالكه ومهمة سهلة لبايرن ميونيخ

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

برلين - يبدأ الإيطالي روبرتو دي ماتيو عهدا جديدا مع شالكه الذي يستضيف اليوم السبت فريق العاصمة هرتا برلين في المرحلة الثامنة من الدوري الألماني لكرة القدم.
ويحتل شالكه المشارك في دوري أبطال أوروبا، المركز الحادي عشر على قائمة ترتيب الدوري الألماني برصيد 8 نقاط فقط بعد 7 مراحل، ما دفع بإدارته إلى إقالة المدرب ينز كيلر والاستعانة بجهود الإيطالي دي ماتيو المولود في سويسرا.
ولم يصمد كيلر على رأس الإدارة الفنية لـ"الأزرق الملكي" سوى 22 شهرا، ولم تعجب النتائج إدارة النادي الذي اعتاد على المشاركة في البطولة الأوروبية الأولى في السنوات الأخيرة، حيث بدأ الموسم الجديد بهزيمة أمام هوفنهايم 0-2.
وأجرى دي ماتيو الذي قاد تشلسي الانجليزي إلى إحراز دوري ابطال أوروبا العام 2012 على حساب بايرن ميونيخ الألماني، تدريباته خلف أبواب موصدة استعدادا لاستقبال هرتا برلين الذي يلي فريقه على لائحة الترتيب بفارق الأهداف.
وصرح دي ماتيو عشية اللقاء: "نريد أن نخوض مباراة يكون فيها الفريق أكثر تنظيما في الشقين الدفاعي والهجومي. لدينا قوة واضحة في الهجوم، لكن علينا أن نثبت حسن تنظيمنا في الملعب".
وأضاف: "حقيقة، أتطلع باهتمام كبير إلى هذه المباراة. الملعب رائع والجو لطيف، لكن المهم أن نبدأ بشكل جيد بعد العطلة الدولية" في إشارة إلى التوقف لمدة أسبوعين بسبب تصفيات كأس أوروبا المقررة العام 2016 في فرنسا.
ويلعب رجال دي ماتيو (44 عاما) مباراتين على أرضهم حيث سيستقبل بعد هرتا برلين فريق سبورتينغ لشبونة البرتغالي منتصف الاسبوع المقبل ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.
ووضع دي ماتيو هدفا لنفسه يتمثل في الذهاب إلى أبعد ما يمكن في دوري أبطال أوروبا حيث يحتل حاليا المركز الثالث برصيد نقطتين (مقابل 4 لتشلسي و2 لماريبور السلوفيني ونقطة واحدة لسبورتينغ)، واحتلال احد المراكز الأربعة الأولى محليا من أجل حجز مقعد له في المسابقة الأوروبية في الموسم التالي.
ويشدد دي ماتيو، المدرب الخامس لشالكه في 5 سنوات، على ان "لا معجزات في كرة القدم"، لكن الضغط كبير عليه لأنه مطالب بتحقيق نتائج إيجابية تمكنه من بلوغ الهدف الذي رسمه لنفسه.
وتبدو مهمة بايرن ميونيخ المتصدر (17 نقطة) وحامل اللقب سهلة في إضافة 3 نقاط جديدة على حساب ضيفه فيردر بريمن القابع في ذيل القائمة (4 نقاط).
وتؤكد نتيجتا المواجهتين الأخيرتين بينهما في الموسم الماضي تفوق الفريق البافاري الذي فاز 5-2 ذهابا في كانون الأول (ديسمبر) و7-0 إيابا في نيسان (ابريل)، فضلا عن انه سجل 15 هدفا في شباك ضيفه في الزيارات الثلاث الأخيرة إلى ميونيخ.
وتلقى بايرن ميونيخ ضربة موجعة بإعلانه الأربعاء أن لاعب وسطه الاسباني تياغو ألكانتارا تعرض لانتكاسة جديدة بعد إصابته بتمزق في أحد اربطة ركبته اليمنى للمرة الثانية خلال الأشهر الأخيرة وسيبتعد عن الملاعب لفترة غير محددة.
وكان الكانتارا يتعافى تدريجيا من عملية جراحية في ركبته اليمنى ابعدته عن الملاعب منذ مارس (آذار) الماضي، لكن الفريق البافاري الذي يعاني من إصابات في خط وسطه (الفرنسي فرانك ريبيري وباستيان شفاينشتايغر والاسباني خافي مارتينيز)، يملك بدلاء جاهزين في أي لحظة خصوصا مع ضم الاسباني الآخر تشابي ألونسو من ريال مدريد.
ويحل هوفنهايم الثاني بفارق 4 نقاط ضيفا ثقيلا على هامبورغ، لكن رحلته لن تكون مفروشة بالورود، فيما يلعب بوروسيا مونشنغلادباخ الثالث في ضيافة هانوفر الجريح بعد خسارته القاسية قبل أسبوعين أمام بايرن ميونيخ 0-4.
وسيحاول بوروسيا دورتموند وصيف البطل والقابع في المركز الثالث عشر (7 نقاط)، العودة إلى أجواء البطولة عندما يحل ضيفا على كولن العائد إلى الدرجة الأولى.
ويعتبر مدرب دورتموند يورغن كلوب أن الموسم "يبدأ من الآن بالنسبة إلينا. حصلنا على القليل من النقاط وحققنا نتائج غير ايجابية، لكن الكل يريد الآن أن يعطي 100 في المئة ويجب ألا نتوقع اننا سنفوز اوتوماتيكيا في كل مباراة نخوضها".
وفي المباريات الأخرى، يلعب ماينتس مع أوغسبورغ، وفرايبورغ مع فولفسبورغ، وشتوتغارت مع باير ليفركوزن، والوافد الجديد بادربورن مع اينتراخت فرانكفورت.  -(أ ف ب)

التعليق