تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة للنهائيات الآسيوية

منتخب كرة الناشئات يختتم مشاركته بخسارة أمام الهند

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

عاطف البزور- موفد اتحاد الإعلام الرياضي

داكا - خسر منتخب الناشئات الكروي مباراته الأخيرة ضمن تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة للنهائيات الآسيوية، التي خاضها يوم أمس أمام منتخب الهند في العاصمة البنغالية داكا بنتيجة 3-6.
وهي الخسارة الثالثة لمنتخبنا في التصفيات؛ حيث سبق وأن خسر أمام بنغلادش 0-1، وأمام إيران 1-6، وحقق فوزا وحيدا على الإمارات بنتيجة 8-1، ليتجمد رصيده عند 3 نقاط وضعته بالمركز الرابع وقبل الأخير على سلم ترتيب فرق المجموعة.
وانتهت عند ساعة متأخرة أمس مباراة الفريقين الايراني والبنغالي، وعلى ضوء نتيجتها سيتحدد الفريق البطل صاحب بطاقة العبور للنهائيات.
ومن المنتظر أن تغادر بعثة منتخبنا بنغلادش اليوم الجمعة لتصل الأردن بمشيئة الله فجر يوم غد السبت.
الأردن 3 الهند 6
كالعادة، بدأ منتخبنا المباراة بقوة وامتد نحو المرمى الهندي بهجمات سريعة، بعد أن تقدمت جيدا النبر وتسنيم أبوالرب خلف ثنائي الهجوم لين البطوش وتسنيم سليم، ما اضطر دفاع الفريق الهندي إلى ارتكاب الأخطاء على مشارف المنطقة، ومن إحداها استغلت نور زرقش الموقف وسددت بأناقة داخل الشباك هدف التقدم لمنتخبنا، الذي لم يواصل مع هذه البداية الجيدة، ما سمح للفريق الهندي بالتقدم وتشكيل خطورة على مرمى منتخبنا الذي منيت شباكه بهدف التعادل عن طريق اللاعبة انوشكا د.21، وبعد دقيقتين وضعت كشمينا الفريق الهندي بالمقدمة بهدف ثان، قبل أن تعود انوشكا وتضيف الهدف الثالث، وبه انتهى الشوط الأول لمصلحة الهند 3-1.
وارتفع نسق الأداء في الشوط الثاني، وحاول منتخبنا تقليص الفارق والعودة للمباراة، لتتمكن النبر جيدا من تحقيق الهدف الثاني لمنتخبنا د.53، إلا أن الهندية مهربام أعادت الفارق من جديد بهدف هندي رابع د.60، لترد لين البطوش بالهدف الثالث لمنتخبنا د.70، وتقدم منتخبنا للهجوم في محاولة للتعديل، لكن المنتخب الهندي استغل اندفاع منتخبنا عبر الهجمات المعاكسة السريعة، لتضيف كشمينا الهدف الخامس، وتختتم روزا ليبي بالهدف السادس، ليخرج منتخبنا بخسارته الثالثة مقابل فوز وحيد.
شكوك حول أعمار لاعبات
ثارت شكوك حول وجود بعض اللاعبات المشاركات في البطولة تتجاوز أعمارهن السن القانونية.
وشكك الجهاز الفني لمنتخبنا والجهاز الفني للمنتخب البنغالي، بوجود لاعبات في المنتخبين الايراني والهندي أعمارهن تتخطى السن القانونية، وطالبا اللجنة المنظمة بالتدخل للكشف عن أعمار اللاعبات اللواتي ثارت حولهن الشكوك.
وقالت المدير الفني لمنتخبنا الكابتن منار فريج، أن وجود لاعبات في بعض المنتخبات أعمارهن أكبر من السن المحددة، هو أمر لا يقبله أحد، خاصة وأنه يضر بأهداف البطولة.
وظهر جليا أن هناك لاعبات في المنتخبين الايراني والهندي بنيتهن الجسدية والعضلية تختلف عن بقية اللاعبات، ما أثار العديد من التساؤلات ومطالبة الجهات المعنية بالتحقق من أعمارهن.

[email protected]

التعليق