ثلاث مباريات في افتتاح الجولة الخامسة من كرة الدرجة الأولى اليوم

الكرمل يسعى للنهوض عبر الشيخ حسين وسحاب يتطلع لكفرنجة والسرحان يستضيف العربي

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • فريق الشيخ حسين -(الغد)

عمان-الغد- أوشكت فرق الدرجة الأولى على قطع ثلث المسافة من عمر الدوري، ولم يكن الاسقرار موجودا حتى الآن في ظل تقلب النتائج.
اليوم تدخل هذه الفرق في أسبوعها الخامس من عمر البطولة، حيث ستقام 3 مباريات تبدأ جميعها بنفس التوقيت وفي الساعة الثالثة والنصف عصرا.
فريق سحاب الذي يقف في المقدمة وبفارق الأهداف عن صاحب الصدارة فريق الأصالة يطمح إلى مواصلة الانتصارات بعد أن جمع 10 نقاط، ويحل اليوم ضيفا على فريق كفرنجة في ملعب جرش ورصيده الأخير 5 نقاط، ولن يقبل سحاب بفقدان ولو نقطة واحدة.
وفي نفس الوقت يستضيف السرحان برصيد (نقطتين) على ملعبه نظيره العربي وله 5 نقاط، فيما يستقبل ملعب بلدية إربد لقاء الكرمل برصيد نقطة واحدة والشيخ حسين وله 3 نقاط.
السرحان × العربي
ملعب السرحان
اذا كان السرحان حديث العهد في دوري "المظاليم" ويسكن في الترتيب المتأخر، فإن العربي صاحب العراقة والتاريخ لم كما هو، فما يزال فاقدا لتوازنه وعلى غير العادة لم يقدم صورته الحقيقية، ومع ذلك فالفرصة ما زالت قائمة للنهوض من جديد والبدء برحلة المنافسة على بطاقتي العودة للاضواء، فهو يملك مجموعة من اللاعبين المميزين الذي يعرفون الطريق إلى مرمى الخصم بوجود لؤي الدردور ويوسف الشبول في الخط الأمامي ومن خلفهما رباعي الوسط مأمون الثعلبي وسعد الروسان ومحمد الزعبي ويزن عكور فهولاء يجيدون فرض إيقاعهم لكن ما يعيب الفريق فقدان التوازن وتعدد الثغرات بالخط الخلفي لا سيما بين قلبي الدفاع وقلة الإسناد من أطرافه، ولهذا يتوجب على صبري سمير ومعاوية شطناوي وأحمد السلمان ومحمود عواقلة إغلاق المنافذ الدفاعية المؤدية إلى مرمى أيمن المناصير، وكذلك تقديم التغذية المناسبة بهدف فرض الزيادة العددية في ملعب السرحان.
بدورهم فإن لاعبي السرحان يطمحون بالانتقال خطوة مهمة للأمام من خلال تحقيق نتيجة طيبة، فهم يعولون كثيرا على المناولات المعاكسة التي يلجأ إليها الفريق لتخفيف العبء عن مرمى العوضات أو السلمان ومن أمامه المصري وفرحان الزعبي وهشام أبو جنيب وقازان الذين يحاولون بناء الساتر الدفاعي وعدم المبالغة في الشق الهجومي، في الوقت ذاته يدرك المدير الفني أحمد الروابدة أن فك الشيفرة الدفاعية للعربي تكمن بضرورة اللعب بالخطوط الخلفية وقدرته على تحريك بلال الحراحشة والزيود والعرسان وكنعان في الوسط في الوقت الذي يعتمد على خبرة خالد قويدر والحويطي وبدر في الخط الأمامي.
الكرمل × الشيخ حسين
ملعب بلدية إربد
كلاهما ما يزال يتعرض لهزات قوية أفقدتهما الوقوف في منطقة الوسط على الأقل جراء النتائج المفاجئة وغير المتوقعة، التي أطاحت بطموحهما، ولعل موقعة اليوم تعتبر نقطة انطلاق للبدء برحلة المنافسة للصعود.
الكرمل الذي مر بمرحلة اعداد مناسبة يعاني من غياب التوازن والانسجام في خطه الخلفي في الوقت ذاته لم يكن الخط الأمامي بأحسن حال، ولهذا يفترض بالسوريين فراس الأحمد وشادي الحموي تقديم ما لديهما في الوقت الذي يعجز مجدي العطار والبرقاوي والبحراوي والعزام عن التعامل مع الكثير من الكرات أمام المرمى، وهذا ما قد يستغله الشيخ حسين الذي غير جهازه الفني اكثر من مرة، فهو الآخر يرنو إلى الفوز وسيدفع بحرابه عمار الشرمان وأحمد كرايمة وفادي القط بوقت مبكر في ملعب الكرمل، شريطة وجود الإسناد المناسب من خليل فتيان وسامر مقابلة وسامر كمال وزهير الخالدي بهدف إبقاء مرمى حسن الزيود تحت التهديد الحقيقي.
كفرنجة × سحاب
ملعب جرش
تدخل مواجهة اليوم بين الفريقين، بأهداف متباينة، فالأول للتقدم خطوة نحو المنافسة من جديد، فيما يعتبرها سحاب بمثابة فرصة مواتية لمواصلة التقدم على اللائحة واستثمار اي خلل قد يصيب المتصدر للانقضاض على الصدارة.
على الجانب الفني فان كفرنجة يعتمد على ليث فواز في حراسة المرمى، وعلى تشكيلة متجانسة مكونة من شادي شويات وبكر عبيدات وصدام فريحات، فيما سيكون المنتصر بالله عبيدات مصدر القلق في منتصف الملعب الى جانب ابراهيم النوسي ورأفت الزغول وايمن الخطيب، فيما ستناط مهمة ملامسة الشباك بمجدي فريحات وامجد الجبور.
على الجانب المقابل فان سحاب يعتمد كثيرا في منطقة العمليات على عامر وريكات والمحترف لقمان وعناد ابو زيد ومحمد ابو جادو مع تقدم الاخير جانب المهاجم عامر أبو حويطي، مع اسناد متوقع من الظهيرين ماجد محمود وعبدالرحمن يوسف، فيما سيتولى منطقة العمق الدفاعي عاطف الدبوبي ومهند درسية ومن خلفهما الحارس عماد الطرايرة.

التعليق