معتقل فلسطيني مضرب عن الطعام منذ 44 يوما في السجون الإسرائيلية

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

رام الله - أجلت محكمة اسرائيلية امس النظر في استئناف تقدم به محامون عن معتقل فلسطيني مضرب عن الطعام منذ 44 يوما، حسب ما افادت المتحدثة باسم نادي الاسير الفلسطيني اماني سراحنه.
ويمضي المعتقل الفلسطيني رائد موسى (35 عاما) يومه الخامس والاربعين في الاضراب عن الطعام احتجاجا على تمديد اعتقاله الاداري، لاكثر من مرة.
وقالت سراحنة ان رائد نقل الى مستشفى برزلاي الاسرائيلي لتردي وضعه الصحي، وتعذر احضاره الى المحكمة الاسرائيلية اليوم في معسكر عوفر، قرب رام الله. واعتقل رائد في التاسع والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، وتم تجديد اعتقاله الاداري ثلاث مرات.
وتقدمت الوحدة القانونية في نادي الاسير بطلب استئناف على قرار تمديده الاخير، اوائل تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، غير ان المحكمة ارجأت البت في الاستئناف الذي كان مقررا الاحد.
وقال مدير الوحدة القانونية جواد بولس في بيان "المحكمة العسكرية للاحتلال قررت اليوم تأجيل انعقاد جلسة الاستئناف بخصوص قضية الأسير الإداري المضرب عن الطعام رائد موسى لليوم (44) على التوالي لتعيينها أمام قاضٍ جديد".
وخاض المعتقلون الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية اضرابات متكررة عن الطعام ضد الاعتقال الاداري الذي تمارسه اسرائيل بحقهم وطالبوا اكثر من مرة بالغائه.
وحسب نادي الاسير الفلسطيني فان عدد المعتقلين الاداريين في السجون الاسرائيلية "بلغ 550 اسيرا، واسرائيل مددت اعتقال 97 منهم خلال الشهر الماضي".
وتمارس اسرائيل هذا النوع من الاعتقال الذي ورثته عن الانتداب البريطاني، والذي يتيح للأجهزة الأمنية الاسرائيلية وضع أي فلسطيني رهن الاعتقال، لمدة تبدأ من ثلاثة شهور، وقد تنتهي بسنوات عدة، دون توجيه أي تهمة واضحة.-(أ ف ب)

التعليق