"الشؤون البلدية" توقف استحداث أي شواغر جديدة

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أصدر وزير الشؤون البلدية وليد المصري أمس تعليمات إعداد مشروع الموازنة التقديرية للبلديات ومجلس الخدمات المشتركة وجدول تشكيلات الوظائف للسنة المالية 2015.
وطلب المصري في التعليمات التي عممها على بلديات المملكة ومجالس الخدمات المشتركة التقيد بالوقت المحدد لتقديم مسودة الموازنة ومرفقاتها من الوثائق والمخاطبات الرسمية، والموافقات الخاصة بتحويل الموظفين بعقود، وتغيير المسميات الوظيفية.
وبحسب التعليمات توقف جميع عمليات الصرف من مواد الموازنة اعتبارا من 25 الشهر المقبل، وعدم استحداث أي شواغر جديدة إلا للضرورة القصوى واقتصارها على الوظائف الفنية والمالية فقط.
وحملت التعليمات رؤساء البلديات ومحاسبيها مسؤولية صحة الأرقام والمعلومات الواردة في مشروع الموازنة وتشكيلات الوظائف، مشددة على ضرورة رصد مخصصات بنود الموازنة بدقة وحسب الاحتياجات الحقيقية للبلدية.
واشتملت على شطب الوظائف الشاغرة والتي لم يتم التعيين عليها خلال العام الحالي 2014، مستثنية من ذلك الشواغر قيد إجراءات التعيين مع ديوان الخدمة المدنية.
كما طلبت عدم التنسيب بتغيير المسميات الوظيفية للسائقين وعمال الوطن، مشترطة لتحويل الوظائف بعقود مفصلة للعاملين بالأجور اليومية "أن يكون العامل قد تم تعيينه قبل الأول من كانون الثاني (يناير) الماضي".
وأكدت عدم أدراج اسم أي موظف أو عامل بالأجرة اليومية أو رصد مخصصات له ممن تم تعيينهم دون أخذ موافقة الوزير المسبقة، إضافة الى مطالبتها بتسديد السلف الشخصية الممنوحة للموظفين قبل نهاية السنة المالية الحالية. ونصت على عدم رصد أي مخصصات مالية للمشاريع الرأسمالية في البلديات التي تعاني من العجز المالي إلا في حالات وجود التزام مالي فقط، اضافة الى مراعاة قدرة البلدية على تنفيذ المشاريع الرأسمالية الواردة في موازنتها.
ومنحت التعليمات أولوية رصد المخصصات للمشروعات المتعاقد عليها وبوشر بتنفيذها، ومن ثم للمشاريع المنجزة، يليها المشروعات الجديدة ذات الضرورة الملحة، طالبة تزويد الوزارة بالمشروعات الجاهزة للتنفيذ ولا يتوافر التمويل اللازم لطرح عطاءاتها.
وشددت على ضرورة تخفيض قيمة المخصصات المالية التي يتم رصدها على بند المكافآت والعمل الإضافي بنسبة 25 % عن مخصصات العام الحالي، مؤكدة نية الوزارة عدم الموافقة على نقل أي مخصصات مالية إلى تلك البنود مهما كانت الأسباب للسنة المقبلة.-(بترا)

التعليق