أحلام سويسرا على المحك بسبب إصابة فيدرر ونذر وجود خلاف

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • السويسري ستانيسلاس فافرينكا - (رويترز)

لندن - باتت احتمالات إنهاء سويسرا لمشوارها بشكل مميز في كأس ديفيز للتنس مطلع الأسبوع المقبل محاطة بأجواء من عدم التيقن بسبب لياقة لاعبها الأساسي روجيه فيدرر والتكهنات بوجود توتر في العلاقة بين الأستاذ السويسري وبين زميله ستانيسلاس فافرينكا.
وتقف البلاد على أهبة الاستعداد لمعرفة ما إذا كان ابنها فيدرر الذي يعاني من إصابة في الظهر يمكنه أن يتعافى في الوقت المناسب ليكلل مسيرته الفذة على صعيد الفردي بالانضمام لفافرينكا والفوز بأول لقب لسويسرا في كأس ديفيز للتنس عندما تلاقي الأخيرة فرنسا في مدينة ليل.
وسارت كافة الامور على ما يرام بالنسبة لمساعي فيدرر غير المسبوقة حتى يوم السبت الماضي وتحديدا عندما خاض الدور نصف النهائي للبطولة الختامية لموسم تنس الرجال ليطيح بمنافسه ومواطنه المتألق فافرينكا في مباراة ملحمية من ثلاث مجموعات.
ولم تتسبب اللحظات المؤلمة في نهاية المباراة التي فاز بها الأستاذ السويسري في إعادة إحياء مشكلاته القديمة في الظهر فحسب - والتي اجبرته على الانسحاب قبل خوضه النهائي يوم الأحد الماضي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش - بل أن الأمور تعقدت بشكل أكبر بسبب التوتر الذي حدث قبل نهاية اللقاء عندما وجه فافرينكا عبارات حادة وغير محببة للفريق المساعد لفيدرر.
وسكب جون ماكنرو وهو لاعب التنس الأميركي السابق والذي يعمل الآن معلقا على في شبكة "إي اس بي ان" المزيد من الزيت على النار بقوله أن اللاعبين دخلا في جدال طويل عقب المباراة، وقال مكنرو "حدث شيء ما في غرفة الملابس. دخل اللاعبان في نقاش طويل امتد حتى مساء نفس اليوم".
وقبل نهاية اللقاء الذي بدا في غاية التوتر والذي حسمه شوط فاصل في المجموعة الأخيرة حين تعرض فيدرر للاصابة بدا أن فافرينكا غير سعيد بالاحتفالات المفرطة بالفوز من جانب معسكر فيدرر بقيادة زوجته ميركا ووالده روبي.
والتقطت احدى المحطات التلفزيونية الفرنسية شكوى فافرينكا من الأمر بقوله: "قامت (زوجة فيدرر) بالشيء ذاته في ويمبلدون".
والتقى اللاعبان في دور الثمانية للبطولة التي تقام في نادي عموم انجلترا خلال الصيف الماضي.
إلا أن فافرينكا قلل لاحقا من الأمر قائلا: "لا يوجد ما هو زائد عن الحد أو أي شيء استثنائي. كانت مباراة متوترة ولم تكن سهلة على الإطلاق". وسيبدأ الاثنان استعداداتهما للنهائي في ظل سعي فيدرر للتخلص من اصابته. وستكون معاودة أي إصابة في الظهر - والتي أعاقت مسيرة اللاعب كثيرا خلال العام 2013 - نذيرا بوجود مشكلة مزمنة لدى اللاعب البالغ من العمر 33 عاما، وقال فيدرر: "ما أشعر به الآن يجعلني اعتقد انني ليس بوسعي ان أنافس عند أي مستوى". -(رويترز)

التعليق