أطباء يدعون للتحرك ضد قانون نقابتهم المنظور أمام "التشريع"

تم نشره في الخميس 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان- أطلق عدد من الأطباء الأردنيين تحركا مناهضا لقانون نقابتهم المنظور حاليا أمام ديوان التشريع والرأي،  معتبرين أنه "لا يلبي طموحهم، وأن مجلس النقابة رفعه دون أخذ موافقة الهيئة العامة للأطباء".
وقال عضو الهيئة العامة للنقابة الدكتور نضال بدران إن الأطباء دعوا زملاءهم للمشاركة في ندوة ستعقد بعد غد السبت في مستشفى الإسراء للحديث حول التعديلات على قانون النقابة.
وأشار، في تصريح صحفي أمس، إلى أن الندوة التي سيتحدث فيها كل من عضو مجلس النقابة السابق الدكتور نضال مرقة والدكتور مؤمن الحديدي والدكتور علي عطية والدكتور عرفات الاشهب، تأتي في سياق تحركات وفعاليات نقابية تقودها شخصيات وحركات طبية لوقف مشروع القانون، وتوعية الأطباء بما يحتويه من ثغرات ومخاطر على شرائح كبيرة منهم في حال إقراره، ومنها إيداع الأطباء السجن في حالة عدم سدادهم لاشتراكات النقابة وهو ما يرفضه غالبية الأطباء جملة وتفصيلا.
وأوضح أن هناك أطباء اعترضوا على ما قيل بأن "الصيغة المعدلة لقانون النقابة والتي تم إرسالها لديوان التشريع والرأي هي تعديلات أقرتها الهيئة العامة العام 1998"، لافتين إلى أن المشروع الجديد ينطوي على "تغييرات واختلافات جذرية وفرق ما بين تعديل 2014 و1998".
وأشار إلى أن هذه الاختلافات "تجعل تصويت الهيئة العامة السابق لاغيا وليس له أي اعتبار قانوني، فضلا على أن ما كان يناسب الواقع الطبي الأردني قبل 16 عاما لا يتواءم مع احتياجاته وتطلعاته حاليا".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله عليكم يا نقابة على هذا القانون (малек)

    الجمعة 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    حسبي الله ونعم الوكيل