"حرب" قضائية بين غوغل والبرلمان الأوروبي

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:17 مـساءً
  • ارشيفية

دبي- يستعد البرلمان الأوروبي لإصدار قرار يُطالب فيه بفصل مُحرّك غوغل للبحث عن بقية الشركة وخدماتها، وذلك بحسب مسودّة للقرار اطّلعت عليها صحيفة "فاينانشال تايمز" ونشرت تفاصيلها.

 

ومن الُفترض أن يتم طرح القرار للتصويت الخميس القادم، حيث يرى البرلمان الأوروبي بأن فصل محرك البحث عن الخدمات التجارية للشركة يمكن أن يعتبر حلًا محتملًا لسيطرة غوغل. ويحظى القانون بدعم أكبر كتلتين سياسيتين في البرلمان وهما حزب الشعب الأوروبي والاشتراكيين.

 

ويمتد الخلاف ما بين الاتحاد الأوروبي وغوغل إلى سنواتٍ مضت، حيث يرى الاتحاد الأوروبي بأن السيطرة الواسعة التي يتمتّع بها مُحرّك بحث غوغل تساعده في الترويج لخدماتها التجارية الأُخرى ضمن مُحرّك البحث وإعطائها الأولوية على خدمات الشركات الأخرى، مما يعتبره الاتحاد الأوروبي نوعًا من الاحتكار.

 

وبحسب ما ذكرت الفاينانشال تايمز، فإن قرار البرلمان الأوروبي في حال التصويت عليه غير ملزم لأن البرلمان لا يمتلك القوة الرسمية لفصل الشركات، لكن يمكن للقرار أن يؤثر بالمفوّضية الأوروبية التي تمتلك القوّة التنفيذية للسعي نحو تحقيق مثل هذا القرار.

يذكر أن المفوّضية الأوروبية تحقق منذ سنوات في ما تعتبره سيطرة غوغل على سوق مُحركات البحث، مما أدى إلى احتكارها لهذا السوق وهو ما يتسبب في الإضرار بأرباح الشركات المُنافسة عبر عدم منحها مراكز مُتقدمة في نتائج البحث.(البوابة العربية للاخبار التقنية)

التعليق