رئيسا الوزراء والأعيان يستقبلان رئيس مجلس الاتحاد الروسي

النسور: صراعات المنطقة سببها عدم حل القضية الفلسطينية

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان – استقبل رئيس الوزراء عبدالله النسور، في مكتبه برئاسة الوزراء أمس مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي الياس أوماخانوف، فيما أكد رئيس مجلس الأعيان عبدالرؤوف الروابدة في اجتماع مماثل مع المسؤول الروسي أن "يهودية الدولة يحوّل 20 % من الفلسطينيين داخل إسرائيل لمواطنين من الدرجة العاشرة".
واكد النسور عمق العلاقات بين الأردن وروسيا، والحرص على تنميتها، خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وقال إن الأردن وبرغم الظروف الإقليمية، حافظ على أمنه واستقراره بفضل النظام السياسي المتزن والرؤية الاصلاحية التي تنتهجها القيادة الهاشمية.
وأعاد النسور التأكيد أن القضية الفلسطينية، هي القضية الجوهرية في الشرق الاوسط، وأن الصراعات في المنطقة لها جذور تعود إلى عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.
ولفت إلى أهمية إلزام إسرائيل باحترام قرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني، وهو شعب مثقف ومتعلم، ما يزال الشعب الوحيد الذي ليس له دولة.
وبشأن جهود المملكة في مساندة الجهد الدولي لمحاربة الإرهاب، أكد النسور أن من حق المملكة، حماية حدودها ومواطنيها من شرور الإرهاب.
إلى ذلك، أكد الروابدة، خلال استقباله اوماخانوف، أن تبني اسرائيل لقانون يهودية الدولة سيحوّل 20 % من الفلسطينيين داخل اسرائيل لمواطنين "درجة عاشرة" ما يشكل خرقا واضحا لمعايير حقوق الإنسان العالمية.
ودعا المجتمع الدولي وفي مقدمته روسيا الاتحادية إلى دعم جهود تحقيق السلام في المنطقة وحل الصراع العربي الاسرائيلي وفق حل الدولتين.
وبين أن غياب الديمقراطية وحقوق الانسان والكرامة على ارض فلسطين كانت الشرارة التي أشعلت الإرهاب، ثم بدأ ينتشر ويهدد المنطقة والعالم، مؤكدا استمرار جهود الاردن في مكافحة الارهاب والارهابيين بما يحفظ امن واستقرار المنطقة وذلك بالتنسيق مع جميع الاطراف الاقليمية والدولية.
وقال الروابدة أن الاردن حريص على النهوض بالعلاقات الثنائية مع روسيا الإتحادية وتطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات لاسيما البرلمانية والاقتصادية وبما يعود بالنفع على البلدين الصديقين.
من جهته، أشار أوماخانوف لحرص القيادة والبرلمان في روسيا على زيادة التعاون مع الأردن، قائلا ان روسيا فتحت بوابة للأردن للمشاركة في النشاط الاقتصادي بروسيا وزيادة التعاون في مجالات تصدير واستيراد السلع والبضائع.
وأضاف إن البلدين يمتلكان رؤية مشتركة حول القضية الفلسطينية، مؤكدا اهمية احلال السلام في سورية والعراق.
وأعرب عن تقديرة للدور الذي يقوم به الاردن لدعم الاستقرار والسلام في المنطقة، والتصدي للإارهاب، واستضافته للاجئين السوريين.
ووجه الدعوة للروابدة لزيارة روسيا الاتحادية، كما سلّمه ميدالية المجلس الفيدرالي للبرلمان الروسي بتوجيه من رئيسة المجلس فالانتينا ماتفيينكو. -(بترا)

التعليق