العسلي يؤكد ضرورة رفع الوعي المصرفي حول المشاريع الصغيرة

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أكَّد مدير عام البنك العربي الإسلامي الدولي إياد العسلي ضرورة رفع الوعي المصرفي حول أهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني الأردني.
وشدد خلال جلسات مؤتمر المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبرامج ضمان القروض الذي نظمته الشركة الأردنية لضمان القروض اخيرا اهمية هذا القطاع ومساهمته في الناتج القومي الإجمالي، ما يتطلب العمل بشكل مؤسسي مدروس لتطبيق آليات ومفاهيم تمويل مبتكرة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية هذا القطاع المالية والتنظيمية.
وبين العسلي محدودية الدعم المُقدَّم لهذا القطاع من قبل البنوك الأردنية، حيث لا تتجاوز التسهيلات الممنوحة لهذا القطاع 10 بالمائة من اجمالي التسهيلات الممنوحة من الجهاز المصرفي. واشار الى أهم التحديات والعقبات الرئيسية التي تواجه هذا القطاع والتي تتلخص بمحدودية المعلومات الائتمانية والتوثيق المالي لوضع المؤسسة وتدفقاتها النقدية، إضافة إلى محدودية الضمانات المُقدمة وارتفاع سعر العائد على التمويلات بشكل عام بما يتوافق ومخاطر هذا القطاع.
وعن التجربة الريادية التي قام بها البنك العربي الإسلامي الدولي في دعم هذا القطاع، تطرق العسلي الى الاستراتيجية الخاصة التي انتهجها البنك في تسهيل عملية منح تمويل لعملاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ولا سيما الاتفاقية الموقعة مع الشركة الأردنية لضمان القروض "كفالة" لتمويل هذه المؤسسات في قطاعي الصناعة والخدمات ما أتاح تقديم الضمان للتسهيلات بسقف 100 ألف دينار لكل مؤسسة والتي تمت زيادتها بموجب اتفاقية تم توقيعها على هامش المؤتمر لتصبح 550 ألف دينار لكل مؤسسة.
وفي سياق الاستراتيجية التي انتهجها البنك العربي الاسلامي الدولي، اشار العسلي الى مراكز الأعمال التي تم انشاؤها في كافة أنحاء المملكة بهدف تقديم الخدمات المختلفة لهذا القطاع بمستوى عالٍ من التقدم والمهنية.
ونتيجة لهذه الجهود، بيَّن العسلي ان حجم التمويلات المُقدمة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة نما بنسبة 61 بالمائة، وأن مجموع التمويلات التي ضمنتها الشركة الأردنية لضمان القروض (ضمن برنامج كفالة) بلغت 15 مليون دينار، وأن ما نسبته 30بالمائة من محفظة المشاريع الصغيرة والمتوسطة تم ضمانها من قبل الشركة الأردنية لضمان القروض. - (بترا - من رائف الشياب)

التعليق