حماس تتوعد بتصعيد المقاومة في الضفة الغربية

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:12 مـساءً
  • سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس-(أرشيفية)

غزة- توعدت حركة حماس اليوم الأحد بتصعيد "المقاومة" في الضفة الغربية والقدس، داعية السلطة الفلسطينية إلى وقف "حملة الاعتقالات" في صفوف ناشطيها في الضفة الغربية.
وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في مؤتمر صحفي في غزة "إن المقاومة ستستمر وستتصاعد ولن تطول فرحة الاحتلال بالأمن الذي وفرته له أجهزة أمن السلطة عبر التعاون والتنسيق الأمني".
وقال أبو زهري "إن قوى المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام جرائم الاحتلال ضد المسجد الأقصى ومواصلته سياسة التهويد والاحتلال هو من سيدفع ثمن جرائمه،من مصلحة الاحتلال أن يوقف هذه الجرائم التي يتحمل مسؤوليتها هو".
وتابع "تؤكد حماس أن تصعيد السلطة الممنهج ضد الحركة وقوى المقاومة في الضفة لن يفلح في تحقيق أهدافه".
وأضاف أن حركته "تستهجن قمع الأجهزة الأمنية للمسيرات المناصرة للأقصى والاعتداء على المشاركين فيها واعتقال بعضهم... وتدعو إلى تمكين شعبنا من القيام بدوره بشكل كامل في الدفاع عن نفسه وحماية القدس والأقصى".
وبين أبو زهري أن "عدد المعتقلين (من نشطاء حماس) بلغ 80 معتقلا منذ مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.. وعدد من المعتقلين دخلوا في حالة الإضراب المفتوح عن الطعام".
ودانت حماس "انتهاكات وجرائم الأجهزة الأمنية المتصاعدة بحق أبناء الحركة وأبناء المقاومة الفلسطينية"، داعية الرئيس محمود عباس ورئيس حكومة التوافق الوطني رامي الحمد الله إلى "تحمل مسئولياتهم لوقف حملة الاعتقالات والاستدعاءات ومداهمة البيوت، وندعو للإفراج عن المعتقلين وخاصة المضربين عن الطعام منهم".-(ا ف ب)

التعليق