خلال العام الحالي

عجلون: 8 وفيات و281 إصابة بـ 831 حادث سير

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:22 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:23 مـساءً
  • حادث سير مروع - ( أرشيفية تصوير: ساهر قدارة)

عامر خطاطبة 

عجلون- كشف مدير امن إقليم الشمال العميد عاطف السعودي عن وقوع 8 وفيات و281 جريحا جراء 831 حادثا مروريا في عجلون العام الحالي.

وبين خلال افتتاحه أمس فعاليات ورشة التوعية البيئية في عجلون التي نظمتها الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق في الشمال بالتعاون مع مديريتي الشرطة و التربية والتعليم واللجنة المجتمعية للهلال الأحمر أن الحوادث تنوعت ما بين 76 حادث دهس و762 حادث صدم و47 حادث تدهور، بحيث اشتركت في هذه الحوادث 1458 مركبة .

وأكد أن وزارة التربية والتعليم تشكل الرديف في مجال التوعية المرورية وتعزيز السلوك المروري ونشر ثقافة الالتزام  للحد من الحوادث المرورية التي يتسبب بها الإنسان والطريق والمركبة، داعيا إلى أهمية التركيز على العمر الصحي للمواطن ليكون له الحق في العيش الآمن بعيدا عن الحوادث المرورية .

وأضاف السعودي خلال الورشة التي حضرها مدير شرطة المحافظة العقيد امجد خريسات و معلمي ومعلمات وطلبة التوعية المرورية أن الأمن العام يركز في تعامله مع المجتمع بكافة مكوناته على تطبيق سياسة الاحتواء للوصول إلى الأهداف المنشودة التي يسعى إليها الأمن العام لترسيخ القانون والالتزام  به .

واستعرض مدير الشؤون الادارية في مديرية التربية المهندس عادل الرواشدة الجهود التي تبذلها الوزارة والمديرية في مجال تعزيز الثقافة المرورية لدى الطلبة كسلوك ايجابي، مشيرا إلى ما تضمنته المناهج المدرسية من مفاهيم مرورية هادفة .

وأشار رئيس جمعية الوقاية من حوادث الطرق المهندس احمد الطحاينة إلى نشاطات الجمعية وبرامجها في مجال نشر الوعي المروري والحد من حوادث الطرق بالتعاون مع مختلف المؤسسات، مؤكدا أهمية تعاون الجميع في هذا المجال .

واستعرض رئيس قسم السير الرائد أيمن جريس ابرز المشاكل المرورية في عجلون والمتمثلة بالوقوف المزدوج وضيق الشوارع وطبيعة المنطقة الجغرافية وعمل مركبات خصوصية مقابل الأجر، مؤكدا أن معظم حوادث الدهس تقع أمام المدارس .

وتناول الرائد عماد القضاة من إذاعة امن أف أم دور الإعلام في التوعية المرورية والحد من حوادث الطرق ، مؤكدا أن الإعلام يلعب دورا مهما في تشكيل الرأي العام .

 

[email protected]

 

التعليق