الكستناء: فاكهة شتوية بقيمة غذائية عالية

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • الكستناء منجم للفيتامينات والمعادن - (أرشيفية)

عمان- تعد ثمار الكستناء من أهم الأصناف الغذائية التي تحمل قيمة غذائية عالية؛ حيث تحتوي على 35 % من وزنها ماء، وهي غنية جدا بالنشويات؛ حيث تبلغ نسبتها 40 %، وفق ما أكدته اختصاصية التغذية ربى العباسي.
الكستناء، وفق العباسي، غنية أيضا بالأملاح المعدنية، وخصوصا البوتاسيوم، كما تحتوي على الكالسيوم والصوديوم والمغنيسيوم والكبريت والكلور والفوسفور، إلى جانب مجموعة من الفيتامينات الضرورية للجسم مثل؛ (ب1) و(ب2) والكثير من فيتامين (ج) المهم لسلامة العظام والأسنان، وكذلك مهمة للجهاز العصبي والعضلات والتئام الجروح وغيرها.
وفي الجهة المقابلة، فإن في محتوى الكستناء من البروتين، كما تقول العباسي، القليل وتقدر نسبته بـ2 %. كما أنها مماثلة لغيرها من الأطعمة النشوية؛ كالبطاطا والذرة الحلوة، التي تتألف أساسا من النشا، وتحتوي على بروتينات نباتية ذات جودة عالية.
وتجد العباسي الكستناء من الأصناف المغذية للأطفال والداعمة لنموهم، وهي غذاء مسمن لارتفاع محتواها الحراري، مشيرة إلى أن حبتين من الكستناء توفران للجسم حوالي 30 سعرا حراريا.
الكستناء، على عكس غيرها من المكسرات والبذور، فهي قليلة السعرات الحرارية، وتحتوي على كمية أقل من الدهون، ولكنها غنية بالمعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية، التي تفيد الصحة العامة للجسم وتقويه، وفق العباسي.
وتضيف أن الكستناء تحتوي على الكثير من الألياف الغذائية، وتوفر نحو 8.1 غرام من الألياف، أي 21 % في كل 100 غرام منها، والألياف الموجودة فيها مفيدة في تخفيض كولسترول الدم، عبر امتصاص الزائد منه في الأمعاء.
وتتميز الكستناء عن مثيلاتها من المكسرات، بحسب العباسي، باحتوائها على الفيتامين C، وهو ضروري لتشكيل الأسنان والعظام والأوعية الدموية وهو مضاد قوي للأكسدة التي تكافح الجذور الحرة والسرطانات.
ومن جانب آخر، تستخدم الكستناء من ناحية طبية، وذلك لإدرار البول، ولمنع الغثيان والقيء، في حين أن تناولها بكميات كبيرة، يسبب الانتفاخ والريح وعسر الهضم، وذلك لارتفاع مستوى النشا فيها.
وتنصح العباسي بطهيها أو شيها أو سلقها حتى النضج قبل تناولها، منوهة إلى أن شيّ الكستناء أفضل من سلقها أو طبخها، كون الشي يحافظ نسبة فيتامين (ج) العالية الموجودة فيها.
وتحذر العباسي من الإفراط في تناول الكستناء، لأنه يؤدي إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون في مختلف أجزاء الجسم وبالتالي تنقلب فوائدها لتصبح مصدر خطر على القلب من خلال زيادة نسبة الكولسترول في الدم.
من هنا تكمن أهمية عدم تناول أكثر من ثلاث حبات في الأسبوع، تفادياً لزيادة الكثير من الوحدات الحرارية إلى النظام الغذائي؛ إذ تحتوي كل مائة غرام من الكستناء على فيتامين باء، ثيامين، نياسين، كالسيوم، حديد، وفسفور. وتحتوي حوالي 4.1 غرام دهون، ومن البروتين 2.9 غرام، و377 سعرة حرارية. كما تحتوي 52 % ماء، و40 % نشا وغيرها من المواد المفيدة.

التعليق