إطلاق الجزء الثاني من حملة "السياحة راسمالنا"

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - أطلقت وزارة السياحة والآثار أمس، الجزء الثاني من حملة "السياحة راسمالنا" بهدف وضع حد للممارسات السلبية تجاه المواقع السياحية والأثرية والتراثية والطبيعية في الأردن بحضور وزير السياحة والاثار ووزير العمل الدكتور نضال القطامين.
وأكد الدكتور القطامين في تصريح صحافي أمس بأن الوزارة تهدف إلى زرع الشعور بالمسؤولية تجاه المواقع الأثرية والسياحية من خلال تذكير المواطنين في مختلف أنحاء المملكة بأهمية المشاركة في حل مشكلة النظافة في المواقع السياحية والأثرية، بالإضافة إلى حل مشاكل تخريب الآثار والسرقات الأثرية.
وأضاف أن هذه الممارسات قد تحصل في بعض الأحيان بسبب الجهل الكبير بأهمية الأماكن المستهدفة وعدم إدراك بعض المواطنين – وخصوصا فئة الشباب والمراهقين – لأبعاد الانعكاسات السلبية التي لهذه الممارسات على المكانة السياحية للأردن وعلى مصادر أرزاق عدد كبير من المواطنين والمواطنات الأردنيين الذين يعتمدون على السياحة كمصدر للدخل لهم ولعائلاتهم.
من جهته أكد امين عام وزارة السياحة والاثار عيسى قموه بأن الجزء الثاني من حملة "السياحة راسمالنا" يركز على الحاجة الماسة للمحافظة على المقومات الاساسية الهائلة التي يتمتع بها الأردن من الناحية السياحية، مبينا تمركز النواحي السلوكية التي ترغب الوزارة بتغييرها في ثلاثة محاور، وهي وضع حد لممارسات تخريب الآثار والمواقع السياحية، وتغيير سلوكيات سلبية متفشية في المجتمع كرمي المهملات والأوساخ في المواقع السياحية، ووضع حد للسرقات الأثرية. - (بترا)

التعليق