المعشر يوضح: تصريحاتي عن خشية الاعتقال أُخرجت عن سياقها

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014. 10:59 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014. 11:01 صباحاً
  • الدكتور مروان المعشر-(أرشيفية)

الغد- رصد- قال وزير الخارجية الأسبق الدكتور مروان المعشر إن تصريحات كان أدلى بها خلال محاضرة له يوم السبت الماضي، أُخرجت عن سياقها.

وكتب المعشر عبر صفحته على "فيسبوك" اليوم الاثنين، "قمت بإعطاء محاضرة يوم السبت الماضي في المؤتمر الذي عقدته مؤسسة أريج حول الصحافة الاستقصائية وحرية الاعلام. وتحدثت عن النماذج السياسية التي نشهدها في الوطن العربي كالنموذج التشاركي التونسي والنموذج الإقصائي المصري".

وأضاف "عبرت عن وجهة نظري بأن الإخوان المسلمون في مصر تصرفوا بطريقة إقصائية وأن النظام المصري الحالي يتصرف بنفس الطريقة الإقصائية. سألني أحد الحضور فيما إن كنت أخشى اعتقالي بتهمة تعكير العلاقات مع دولة أجنبية، فأجبته أنني مواطن أعبر عن رأي ولست مسؤولا أردنيا وأنني لا أخشى الاعتقال".

وأكد المعشر "أخرجت تصريحاتي عن سياقها، فبدا وكأنني أتحدى الدولة وهو ما لم أقصده ولا ضرورة له. رأيي معروف وأقوله بصراحة كمواطن يشعر بمواقع خلل تحتاج لمعالجة، و لكن أسلوبي وإن كان صريحا فغايته دائما شأن الدولة رفعة هذا الوطن وتقدمه وليس المناكفة ولا البطولات. لم أنظر يوما لنفسي أنني أقف على جانب آخر من الدولة".

 

 

التعليق