الذنيبات: يجب اتخاذ إجراءات لتأمين بيئة تربوية ملائمة للتوجيهي

تم نشره في السبت 13 كانون الأول / ديسمبر 2014. 07:24 مـساءً

الغد - أكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ضرورة اتخاذ مختلف الإجراءات التي تضمن تقدم الطلبة لامتحان الثانوية العامة في دورته الشتوية المقبلة في بيئة تربوية ملائمة وبكل يسر.

وتبدأ اولى جلسات الامتحان في السابع والعشرين من الشهر الجاري وتنتهي في الحادي عشر من كانون الثاني المقبل.

ودعا الذنيبات خلال ترؤسه اليوم السبت، اجتماعا للجنة التخطيط الموسعة في الوزارة، الى اهمية إبراز التعليمات المتعلقة بالامتحان في أماكن متاحة للطلبة للاطلاع عليها وتوعيتهم بالمحاذير والتجاوزات التي من شأنها تعريضهم لأي عقوبة أو تشويش خلال تقديم الامتحان.

وشدد على التعاون والتنسيق المستمر مع الحكام الإداريين والأجهزة المختصة وأولياء الأمور ومجالس التطوير التربوي، وتكثيف زيارات مديري التربية اليومية لقاعات الامتحان واختيار رؤساء القاعات والمراقبين وفق الأسس المعتمدة لدى الوزارة.

كما دعا الى تطبيق التعليمات الناظمة للامتحان بامانة وحزم للحفاظ على صورته وحمايته من أي تجاوز أو عبث تحقيقا لمبدأ العدالة والمساواة،وكذلك أداء " القسم" بشكل فردي لجميع القائمين على الامتحان في المديريات ومركز الوزارة بالاضافة الى المصححين.

وادى مديرو الإدارات ومديرو التربية والتعليم القسم الخاص بالامتحان أمام الوزير خلال الاجتماع.

وقال الذنيبات ان الوزارة وفرت البيئة الامتحانية المناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة والكوادر المؤهلة التي تتناسب وطبيعة إعاقاتهم دون تكليف معلمي التوجيهي حرصا على عدالة وسلامة الامتحان.

ودعا مديري التربية والتعليم لضرورة إبلاغ الطلبة بعدم احضار أي نوع من أقلام الحبر إلى قاعات الامتحان، مبينا أن الوزارة ستقوم بتوزيع أقلام حبر على الطلبة لاستخدامها في الإجابة سعيا منها للحد من أدوات الغش.

وذَّكر الذنيبات مديري التربية والتعليم بإضافة 10 دقائق للزمن المخصص لكل جلسة من جلسات الامتحان لإتاحة الفرصة للطلبة لحل الأسئلة ومراجعة الإجابات بكل أريحية، مبينا انه سيتم منح الطلبة الكفيفين والصم وطلبة الشلل الدماغي في جميع الفروع وقتاً إضافياً عن الوقت المحدد لجلسة الامتحان في جميع المباحث بنسبة 30 بالمئة.

واعدت الوزارة غرفة عمليات في إدارة الامتحانات العامة لمتابعة سير الامتحان ومجرياته والتواصل مع الإدارات التربوية في الميدان .

وكان وزير التربية والتعليم طلب في وقت سابق من بعض الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة التعاون معها في ضبط سير الامتحان ورفع الوعي المجتمعي والطلابي بأهمية الامتحان.

وبدورهم عرض مديرو التربية والتعليم لمختلف الاستعدادات التي اتخذتها مديرياتهم لعقد الامتحان. بترا

التعليق