“جميل الساحوري واخوانه” تسعى لمزيد من التوسع محليا ودوليا

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • جانب من مصنع شركة الساحوري واخوانه - (من المصدر)

عمان-الغد- نشأت شركة جميل الساحوري واخوانه في البداية كمستورد للأدوات المنزلية. العام 1978 ابتدأ نشاطها الصناعي بثلاث ماكينات وعدد قليل من القوالب البلاستيكية وبعشرة موظفين فقط. وعلى مدى خمسة أعوام لاحقة تم اضافة اصناف جديدة من الادوات المنزلية بالاضافة الى القواوير الزراعية لخط الانتاج.
مع حلول العام 1990 ونظرا لارتفاع أسعار المفروشات الخشبية والمعدنية، بدأت الشركة بانتاج الاثاث البلاستيكي. وبالتدريج تم اضافة اصناف كثيرة ومتنوعة من الاثاث البلاستيكي.
وفي نهاية التسعينيات اصبح خط انتاجنا من الأثاث البلاستيكي يحتوي على الأقل على اربعين صنفا من الكراسي والطاولات الداخلية والخارجية من مختلف الموديلات والذي يتناسب مع كل الاذواق، ثم في السنوات اللاحقة تم اضافة أطقم الجوارير والخزائن، وجميعها تحت الاسم التجاري المسجل “ سامبا “.
ووصل عدد موظفي الشركة الى ما يقارب 300 موظف واغلبهم من العمالة الأردنية.
وقال المدير الإداري في الشركة وائل الشرفا “ نسعى باستمرار لتطوير ماكيناتنا ومصانعنا لنصل إلى أعلى مستويات التصنيع والإنتاج والجودة والتميز. وحاليا تمتلك الشركة: مساحة كلية 16500م2 ، ومبنيين للصناعات البلاستيكية ، ومستودعات تخزين كبيرة، و24 ماكينات حديثة متطورة، وما يقارب 200 قالب مختلف، ومبنى متخصص لأعمال الخراطة والحدادة ، و 18 وسيلة نقل وتوزيع مختلفة، كبيرة وصغيرة لتصل منتجاتنا إلى كافة انحاء المملكة ، وهيكل وظيفي وصل إلى أكثر من 300 ما بين موظف وعامل.
ويقول الشرفا اما عن الخطة التسويقية على الرغم من كون هدفنا الأساسي هو تزويد السوق الأردني بانتاجنا، الا ان هدفنا أيضا” التصدير للخارج. فصادراتنا وصلت الى السوق العربي لتجدها في عدة دول عربية منها المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت ، قطر، العراق، الضفة الغربية وقطاع غزة. كما ان لنا مشاركات بالعديد من المعارض المحلية، العربية والدولية.

التعليق