"جمعية الرخاء" تدعو للتراجع عن رفع أسعار الكهرباء

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- دعت جمعية الرخاء لرجال الأعمال الأردنيين الحكومة إلى تجميد قرار رفع أسعار الكهرباء العام المقبل بالنظر إلى هبوط أسعار النفط العالمية بنسبة 50 % في خمسة أشهر.
وقال رئيس جمعية الرخاء خالد البلبيسي في بيان صحفي أمس إن "هبوط أسعار النفط إلى مستويات قياسية يحتم على الحكومة مراجعة سياساتها تجاه مسألة تحرير "أسعار الكهرباء".
وبين البلبيسي أن الصناعة المحلية تعتمد بشكل كبير على الكهرباء والمحروقات وأن أي تخفيض تجريه الحكومة على أسعار الكهرباء والمحروقات سيعزز تنافسية الصناعة المحلية وسينعكس إيجابا على أسعار الخدمات والمواد التموينية في المملكة.
وقال إن "رفع أسعار الكهرباء سيكبد القطاع التجاري والخدمي كلفا تشغيلية وأعباء مالية إضافية في ظل الارتفاعات المتواصلة في كلف الإيجارات والكلف التشغيلية الأخرى".
وطالب البلبيسي الحكومة بضرورة إيجاد بدائل للطاقة مثل التوسع نحو استخدام الطاقة المتجددة وتشجيع المؤسسات الخاصة على الاعتماد على الطاقة الشمسية من خلال سن قوانين جاذبة تمكن تلك المؤسسات من التوجه نحو استخدام الطاقة الشمسية في انتاج الكهرباء.
وقال إن "انخفاض كلف الوقود والكهرباء يسهم بشكل رئيسي في دعم النمو الاقتصادي في المملكة ويمكن الحكومة من جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية بما يسهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة".
وبين البلبيسي أن مساهمة القطاع الصناعي بالاقتصاد الوطني تزيد عن 35 %  وترفد المملكة باحتياطيات كبيرة من العملات الأجنبية، وأن أي تخفيض على أثمان الكهرباء والمحروقات سيرفع من مساهمة الصناعة في الاقتصاد الوطني، ويدعم تنافسيتها.
وشدد البلبيسي على ضرورة العدول عن قرار رفع أثمان الكهرباء مطلع العام الجديد وأكد أن ذلك قد يؤدي إلى خلل في أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية في الوقت الذي تهاوت فيه أسعار النفط العالمية.                      

التعليق