"راصد": أسر الكساسبة يلقي بظلاله على حراك"النواب"

تم نشره في الأحد 28 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - شهد مجلس النواب في أسبوعه الثامن حراكاً نيابياً نشطاً حول قضية الطيار معاذ الكساسبة، فيما أصدر عدد من الكتل النيابية بيانات حول "أسره" من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بحسب برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة "راصد".
وأشار "راصد" في تقريره الأسبوعي الثامن لأعمال الدورة العادية الثانية من عمر المجلس النيابي السابع عشر، إلى عدم اكتمال الجلسة الرقابية التي عقدها المجلس في دورته العادية الثانية، وعدم مناقشة كل الأسئلة وعددها 34 وثلاثة استجوابات المدرجة على جدول الأعمال وبند ما يستجد من أعمال.
وأوضح أن المجلس تمكن من مناقشة 16 سؤالا تم تحويل اثنين منها للنائبين محمد الرياطي ومفلح الرحيمي إلى استجوابين. وقال إن اللجان النيابية في اجتماعاتها "ما تزال تشكو من عدم توافر النصاب، وعقد أكثر من اجتماع للجان في التوقيت ذاته، الأمر الذي يتعذر معه وجود قاعات ما يشكل إرباكا لعملها". ولاحظ "راصد" أن نشاطات واجتماعات غالبية اللجان الدائمة تتركز في يومي الأحد والأربعاء بالتزامن مع انعقاد الجلسات، ما يربك عملها ويؤثر على إنجازها للقوانين المعروضة أمامها نتيجة وجود عدد من الأعضاء في عضوية أكثر من لجنة.

التعليق