الاحتلال يهدم منازل في الضفة الغربية

تم نشره في الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

رام الله - شرعت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس الخميس، بهدم مساكن للرعاة شرق مدينة طوباس بالضفة الغربية.
وقال رئيس مجلس قروي المالح عارف دراغمة، إن جرافات اسرائيلية تهدم مساكن رعاة يقطنون في خربة ام الجمال.
وفي وقت لاحق أكد دراغمة ان قوات الاحتلال هدمت نحو 25 منشأة تعود للسكان في خربة أم الجمال، بينها مساكن وحظائر مواشٍ.
وأوضح أن خمس عائلات أصبحت بدون مأوى في تلك المنطقة التي تعرضت للهدم مرات عديدة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عمليات الهدم ربما تنتقل الى منطقة أخرى.
على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، شابا من بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية.
وقال شهود عيان، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة من محورها الشرقي وسط إطلاق الرصاص الحي والقنابل الصوتية، واعتقلت الشاب خالد إسماعيل سويدان (21 عاما) من منزله واقتادته إلى جهة مجهولة بعد الاعتداء عليه.
وتجولت قوات الاحتلال في شوارع وأزقة البلدة، حيث نفذت اقتحامات لعدة منازل والعبث بمحتوياتها.  - (وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ما يحدث من الازمات (د. هاشم الفلالى)

    السبت 3 كانون الثاني / يناير 2015.
    إن عالمنا اليوم يمر بمراحل سياسية خطيرة فنجد بان الصراعات السياسية مازالت مستمرة سواء فى مناطق العالم التى فيها من تلك الصراعات الخطيرة وخاصة الصراع العربى الاسرائيلى الذى لم ينتهى بعد، وما يحدث باستمرار من تصاعد العنف بين الجانبين العربى والاسرائيلى، والذى يؤدى إلى حدوث الكثير فى الخسائر بين مختلف الاطراف المتصارعة، وما ينجم عنه من مزيدا من التدهور فى مختلف الاوضاع المعيشية وما يتسبب فى حدوث الاخطار والاضرار فى المنطقة بل والعالم باسره، وكذلك هناك تلك التوترات الداخلية بين بلدان المنطقة والعالم، والتى نجد بانها تهدأ للفترات قصيرة ثم تنشط من جديد باكثر شدة وخطرا عما كانت عليه، وبلا شك لا نغفل الملف النووى الايرانى المثير للجدل والذى لم يتم الانتهاء منه، والذى يثير المخاوف الشديد من اسلحة الدمار الشامل الذى يحاول الجميع بان يجعل المنطقة خالية من هذه الاسلحة، و ما يحدث بين الدول الكبرى من توترات فيها الكثير من تلك المخاوف وما تتسبب فى الازمات السياسية الخطيرة التى يريد العالم بان ينتهى منها، وان يعم العالم السلام الدولى فى المجتمع الدولى الذى اصبحت الازمات التى تظهر فى غاية التعقيد والصعوبة، لما يتواجد من كل تلك العلاقات والمعاملات التى اصبحت تسير فى مسارات تنافسية هائلة لايمكن اغفالها فى كافة القضايا التى يتم التعامل معها، وان يصبح هناك الاستقرار المنشود والمسارات الامنة والتى تتوافر فيها كل وسائل الامان والسلامة، خاصة فى المجالات والميادين الحضارية الحديثة التى يحياها العالم المعاصر اليوم.
  • »هدم البيوت (هاني سعيد)

    الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2015.
    على ما يبدو ان ما يسمى إسرائيل عندها عقدة من بيوت الفلسطينيين لدلك تتعمد هدمها ونحن سنرى ما سيحل بهم عند هدم بيوتهم فنحن سنهدمها على رؤوسهم ان شاء الله !