العمالة السورية اللاجئة تستحوذ على فرص العمل في البادية

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

 البادية الشمالية - شكا مواطنون في لواء البادية الشمالية الشرقية من استحواذ العمالة السورية على إجمالي فرص العمل المتاحة في اللواء لاسيما القطاع الزراعي، الأمر الذي ساهم بارتفاع عدد العاطلين عن العمل.
وقال رئيس بلدية أم القطين والمكيفتة سامي العظامات إنه تم تنفيذ عملية مسح كامل للمتعطلين عن العمل من حملة الشهادات الجامعية والمتوسطة والثانوية العامة تبين من نتائجها أن هناك حوالي 300 متعطل عن العمل في مناطق البلدية، لافتا الى أن العمالة السورية استحوذت على أغلب فرص العمل المتاحة أمام أبناء المنطقة في معظم القطاعات وعلى رأسها القطاع الزراعي. وبين أن هذا الوضع ساهم بشكل كبير في تفشي البطالة بين صفوف الشباب في القطاع الزراعي، مطالبا الجهات ذات العلاقة القيام بواجبها في هذا المجال لتمكين الشباب الأردني من الحصول على فرص عمل تؤمن لهم العيش الكريم.
وقال رئيس بلدية الصالحية ونايفة المهندس ناجح صفيان الشرفات إن نسبة البطالة بين أبناء المنطقة تجاوزت 70 % جراء لجوء أصحاب المشاريع الزراعية في المنطقة إلى تشغيل الأيدي العاملة السورية مكان الأردنية بسبب تدني أجورها.-(بترا)

التعليق