توزيع مليون و230 ألف اسطوانة

شكاوى من ارتفاع أسعار اسطوانات الغاز

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2015. 12:58 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2015. 01:26 مـساءً
  • اسطوانات غاز في مركبة في عمان - (أرشيفية)

حمزة دعنا

عمان- مع بداية دخول العاصفة الثلجية "هدى" اشتكى مواطنون صباح اليوم من بيع اسطوانات الغاز المنزلي بأسعار مرتفعة تصل الى 15 دينار للاسطوانة الواحدة في عمان.

وأكد المواطنون لـ"الغد" أن عمليات البيع تتم من قبل عمال وافدين من خلال تخزين اسطوانات الغاز داخل أماكن سكنهم بغية بيعها في الاسواق عند ارتفاع الطلب عليها ودخول العاصفة الثلجية بشكل أوسع.

من جانبه دعا نقيب أصحاب المحروقات فهد الفايز المواطنين لعدم شراء الغاز من سوق السوداء وإبلاغ عن المتعاملين بها لمديرية مراقبة الاسواق في وزارة الصناعة والتجارة أو إبلاغ أقرب مركز أمني للحيلولة دون تكرار مثل تلك العمليات.

وأشار إلى أن ذلك يتم بالاتفاق بين موزعين للغاز وعمال وافدين، حيث يخزن العامل الوافد نحو عدد من الاسطوانات ليتم بيعها للمحتاجين.

وقال إن بعض الأشخاص يتجولون في المناطق لبيع الغاز بسيارات تشبه السيارات التي يستخدمها الموزعون، من أجل بيعها للمحتاجين بأسعار مرتفعة.

من جانب آخر قال الفايز إن عدد اسطوانات الغاز المباعة منذ بداية العام وحتى مساء امس بلغ مليون و230 الف اسطوانة وأغلبها لغايات التخزين وليس الاستهلاك، مؤكدا ان سعر الاسطوانة الواحدة (فارغة) 8.75 دينارا، و45 دينار كاملة ومعبأة مع الاسطوانة نفسها.

وبين الفايز أن الطلب على المشتقات النفطية بلغ 125 الف طن لغاية مساء أمس ليستحوذ الكاز على نصيب الاسد من الطلب ليصل الى 70%.

 

التعليق