فرنسا: مقتل المشتبه بهما في حادث شارلي إيبدو

تم نشره في الجمعة 9 كانون الثاني / يناير 2015. 06:58 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 9 كانون الثاني / يناير 2015. 08:06 مـساءً
  • (أرشيفية)

دامارتان جويل- قال مسؤول بالشرطة إن قوات الأمن الفرنسية قتلت الأخوين المشتبه بهما في هجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو خلال مداهمة اليوم الجمعة لمطبعة احتجزا بها احد الرهائن.
لكن مصدرا بالشرطة قال إن أربع رهائن على الأقل قتلوا في حادث احتجاز رهائن منفصل في متجر للأطعمة اليهودية بشرق باريس.
وقتل الاخوان عندما اقتحمت قوات الأمن مطبعة في بلدة دامارتان جويل شمال شرقي باريس حيث احتجز المشبته بهما الرئيسيان في هجوم الأربعاء أحد الرهائن.
وقال مصدر بالشرطة إن محتجز الرهائن في متجر للأطعمة اليهودية بشرق باريس قتل. ويعتقد أن محتجز الرهائن على صلة بنفس الجماعة الإسلامية التي ينتمي لها الاخوان.
وتحاصر قوات الأمن المطبعة في دامارتان جويل منذ افلت المسلحان من الشرطة في عملية مطاردة بالسيارة وتحصنا بالمكان هناك.
وكثيرا ما تسخر صحيفة شارلي إبدو من الإسلام والديانات الأخرى ومن الشخصيات السياسية. وقال شاهد إن أحد المسلحين سمع اثناء هجوم الأربعاء وهو يقول "قتلنا شارلي إيبدو .. انتقمنا للنبي."
وقتل المسلحان 12 شخصا في الهجوم على شارلي إيبدو مما أثار تساؤلات عن حفظ الأمن ومراقبة المتطرفين والسياسات اليمينية المتطرفة والدين والرقابة في بلد مازال يسعى لاستيعاب خمسة ملايين مسلم يمثلون أكبر تجمع للمسلمين في الاتحاد الاوروبي.
وقالت مصادر أمنية إن الأخوين المولودين في فرنسا من أصل جزائري كانا يخضعان للمراقبة ووضعا في قوائم أمريكية وأوروبية لحظر السفر جوا.-(رويترز)

التعليق