"آسيوي اليد" يحدد موعد يومه الاحتفالي ويقر بطولة التحدي

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً
  • اعضاء الاتحاد الآسيوي لكرة اليد خلال اجتماعهم بالدوحة اول من أمس - (من المصدر)

بلال الغلاييني - موفد الغد

الدوحة- وافق مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي لكرة اليد على الاقتراح الذي تقدم به رئيس الاتحاد الأردني د.ساري حمدان، باعتماد يوم 27 آب (اغسطس) من كل عام "يوم اليد الآسيوي"، وهو تاريخ تأسيس الاتحاد الآسيوي؛ حيث أوضح حمدان أن مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي قرر اعتماد هذا اليوم للاحتفال به في دول القارة الآسيوية كافة، والذي سيتضمن نشاطات وبطولات تقيمها الاتحادات الأعضاء في الاتحاد.
وأشار حمدان عقب حضوره اجتماعات المكتب التنفيذي ومجلس إدارة الاتحاد الآسيوي التي عقدت على هامش منافسات بطولة كأس العالم المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة، إلى أن الاتحاد الأردني سيحتفل بهذا اليوم من خلال اقامة نشاطات منوعة تخص لعبة كرة اليد، معتبرا أن الاحتفال بالاتحاد الآسيوي يعزز من المكانة الكبيرة التي يحتلها الاتحاد الآسيوي في دول العالم كافة باعتباره من الاتحادات المهمة والنشطة وبطولاته كافة مؤهلة الى كأس العالم والأولمبياد.
ومن القرارات التي اتخذها الاتحاد في اجتماعاته التي حظيت بحضور رئيس الاتحاد الدولي المصري حسن مصطفى، منح الاتحاد القطري حق استضافة التصفيات الآسيوية للرجال المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية التي تقام في البرازيل في العام 2016؛ حيث ينتظر أن تقام التصفيات خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وحصل الاتحاد القطري على إجماع أعضاء المكتب بعد أن تنافس مع الملف الذي يقوم به الاتحاد الكوري الجنوبي.
كما منح الاتحاد الآسيوي لنظيره الاتحاد الياباني تنظيم تصفيات السيدات المؤهلة الى أولمبياد البرازيل، ومنح كازاخستان استضافة تصفيات منتخبات الشابات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم للشابات.
وقرر الاتحاد الآسيوي وبناء على تعليمات الاتحاد الدولي وقراراته، إيقاع غرامة مالية على اتحادي البحرين والإمارات جراء انسحابهما من المشاركة في نهائيات كأس العالم الحالية.
كأس التحدي لغرب آسيا
حظي القرار الذي اتخذه مجلس ادارة الاتحاد الآسيوي والمتعلق بإقامة بطولة لمنتخبات غرب آسيا للسيدات تحمل اسم (كأس التحدي للرئيس)، باهتمام كبير من قبل أسرة اليد الآسيوية، نظرا لأهمية هذه البطولة ودورها في تطوير اللعبة في منطقة غرب آسيا.
وقال رئيس الاتحاد الدكتور ساري حمدان، إن الاتحاد الآسيوي اعتمد إقامة هذه البطولة رسميا، وسيتم تحديد موعد إقامتها ومكانتها في المرحلة المقبلة، موضحا أن اتحادات غرب آسيا والتابعة للاتحاد الآسيوي ستشارك في هذه البطولة.
وتعد هذه البطولة أولى بطولات السيدات لدول غرب آسيا، وتسهم أيضا بزيادة المنافسة بين المنتخبات المشاركة، خصوصا وأنها تخلو من مشاركة منتخبات شرق آسيا والتي فرضت سيطرتها على البطولات الآسيوية كافة.
مكانة كبيرة
ولاحظت "الغد" التي تتواجد في قلب منافسات بطولة كأس العالم الى جانب الكثير من وسائل الإعلام في مختلف دول العالم، المكانة الكبيرة التي يحظى بها الأردن من خلال رئيس الاتحاد الدكتور ساري حمدان؛ حيث أشاد رؤساء الاتحادات العربية والآسيوية بالدور الكبير الذي يقوم به حمدان في تطوير اللعبة وتوفير الدعم للاتحاد الأردني، وكان آخره بساط أرضية الملعب الذي تبرع به الاتحاد الآسيوي خلال إقامة البطولة الآسيوية للناشئين في عمان العام الماضي وبلغت قيمته 100 الف دولار، الى جانب تأمين المشاركة للمدربين والحكام في الدورات التدريبية التي يعقدها الاتحادان الدولي والآسيوي، ومشاركة الحكام في أغلب البطولات التي يقيمها الاتحاد الآسيوي.
وخلال حضوره اجتماعات الاتحاد الآسيوي ومتابعته لنهائيات كأس العالم، التقى رئيس الاتحاد الدكتور حمدان برئيس الاتحاد الدولي حسن مصطفى وبالعديد من رؤساء الاتحادات.
شكر للاتحاد القطري
وخلال لقائه رئيس الاتحاد القطري أحمد الشعبي، قدم الدكتور حمدان شكر أسرة كرة اليد الأردنية على الدعم الكبير الذي قدمه الاتحاد القطري خلال مشاركة فريق السلط في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة مؤخرا، معتبرا هذا الدعم دليلا على العلاقة الأخوية والقوية التي تربط بين الشعبين الشقيقين القطري والأردني.
بدوره، امتدح رئيس الاتحاد القطري الشعبي مشاركة السلط، وأكد أنها جاءت ايجابية من النواحي كافة ومدى التزام أعضاء بعثة الفريق في هذه البطولة، مؤكدا حرص اتحاده على توفير الدعم الكامل لكرة اليد الأردنية.
اجتماعات لجنة التطوير
ومن ناحية أخرى، يعود الى العاصمة القطرية الدوحة أواخر الشهر الحالي الدكتور ساري حمدان، وذلك لحضور اجتماعات لجنة التطوير المنبثقة عن الاتحاد الدولي وبصفته عضوا باللجنة، ورئيسا للجنة بالاتحاد الآسيوي؛ حيث ينتظر أن يقدم حمدان ورقة عمل تخص كرة اليد النسائية وسبل تطويرها.
وكان حمدان قد غادر الدوحة أمس عائدا الى عمان، بعد حضوره سلسلة من الاجتماعات الخاصة بالاتحاد الآسيوي.
اختتام الدورات التدريبية
اختتمت أول من أمس الدورات التدريبية ودورات المحاضرين التي أقامها الاتحاد الدولي وشارك بها المدربون تيسير المنسي وجهاد قطيشات ونارين الحاج طاس، كما شارك أمين سر الاتحاد عبدالحليم الدرادكة في الدورة التدريبية الخاصة بأمناء سر الاتحادات.

bilal.alghaleeni@alghad.jo

 

التعليق