فتح طريق بغداد الدولي بعد إغلاقه من محتجين على وفاة مطلوب

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2015. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - أعادت الأجهزة المعنية في محافظة المفرق فتح طريق بغداد الدولي، بعد قيام محتجين في البادية الشمالية من إغلاقه بالإطارات والعبارات الصندوقية والحجارة احتجاجا على وفاة مطلوب بعد مواجهة مع دورية أمنية. 
وأكد محافظ المفرق قاسم مهيدات أنه تم العمل على فتح طريق بغداد الدولي وإزالة جميع العوائق والحواجز، التي وضعت فيه بعد أن قامت مجموعة قليلة بإغلاق الطريق، لافتا إلى أن جميع وجهاء المنطقة كانوا متعاونين بشكل مطلق مع الحاكمية الإدارية والأجهزة الأمنية.
وقال رئيس بلدية أم الجمال حسن الرحيبة، إنه تم تحويل مسار الطريق من مثلث عمرة وعميرة إلى أم الجمال، ومن ثم إلى الطريق الرئيسي بهدف تسيير أمور سالكي الطريق وعدم إعاقة مرورهم جراء إغلاق طريق بغداد الدولي من قبل محتجين من ذوي المتوفى إلى حين فتح الطريق ظهر يوم أمس.
وكان المطلوب لقي حتفه أثناء قيام محطة أمنية تابعة لقيادة قوات البادية الملكية بواجبها ضمن اختصاص البادية الشمالية في منطقة رباع السرحان، حيث صادف مرور مركبة لا تحمل لوحة أرقام، وفي محاولة لوقفها من أفراد المحطة الأمنية، رفض سائق المركبة الامتثال لذلك، محاولا دهس أحد أفراد المحطة الأمنية وتجاوز الحاجز الأمني، وبادر من بداخلها بإطلاق عيارات نارية باتجاه المحطة الأمنية.
وتابع المركز الإعلامي الامني أنه جرى متابعة المركبة التي كان سائقها يقودها بسرعة كبيرة ما أدى لاصطدامها بحاجز أسلاك في المنطقة وشوهد خروج شخصين منها لاذا بالفرار على الأقدام إلى منطقة وعرة، وبالاقتراب من المركبة عثر بداخلها على شخص مصاب بعيار ناري وتم إسعافه على الفور لأقرب مستشفى وما لبث أن فارق الحياة. وأضاف "تم تحديد هويته حيث تبين أنه يحمل 20 أسبقية وبحقه عشرة طلبات في قضايا مختلفة، كما تم الاشتباه بأحد الشخصين الآخرين اللذين فرا من المكان وهو مطلوب خطير جدا ومسلح وبحقه عشرات الطلبات القضائية".

[email protected]

@husseinalzuod

التعليق