ترحيب أممي بتشكيل قوة افريقية ضد "بوكو حرام"

تم نشره في الأحد 1 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً
  • الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون-(أرشيفية)

اديس ابابا- رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس برغبة الاتحاد الافريقي تشكيل قوة اقليمية لمحاربة جماعة بوكو حرام الاسلامية النيجيرية التي شنت هجمات دامية جديدة في الكاميرون.
وقال بان أمام الصحفيين على هامش قمة للاتحاد الافريقي في اديس ابابا "ارحب بقرار الاتحاد الافريقي ودول المنطقة تشكيل قوة متعددة الجنسيات ضد بوكو حرام".
وقد دعا مجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي ليل الخميس الجمعة الى انشاء قوة عسكرية اقليمية قوامها 7500 عنصر لمواجهة المجموعة الاسلامية.
وندد بان بـ"وحشية" ميليشيات بوكو حرام التي "لا توصف"، وشدد على ضرورة "تعاون اقليمي ودولي" لمحاربة هذه الجماعة.
وردا على سؤال اعرب المسؤول عن عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة اريفيه لادسو عن "الاستعداد لتقديم مساعدة لوجستية واختصاصيين في الأمم المتحدة وواضعي الخطط العسكرية للاتحاد الافريقي".
وقال مسؤول في الاتحاد الافريقي ان اجتماعا لخبراء عسكريين افارقة سيعقد من الخامس وحتى السابع من شباط(فبراير) في ياوندي للبحث في تفاصيل هذه القوة. ويقول مراقبون ان المشروع غير واضح المعالم بعد لانه لم يتم تحديد تشكيلة القوة وتفويضها. فهل مثلا سيكون لها صلاحيات تسمح بالمطادرة على الاراضي النيجيرية؟.
وصرح دبلوماسي ان الأمم المتحدة قد تفكر بالمشاركة في هذه القوة الاقليمية عبر المساهمة ب"مستشارين ودعم لوجستي".
وتنوي المنظمة الافريقية ان تطلب من الأمم المتحدة انشاء صندوق تمويل لهذه القوة.
لكن الأمين العام للأمم المتحدة اضاف ان القوة العسكرية لن تكون على الارجح "الحل الاوحد"، مضيفا "يجب التصدي للجذور العميقة لهذا التطرف العنيف".
والجمعة، دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي نكوسازانا دلاميني-زوما بدورها الى "رد جماعي" على بوكو حرام، محذرة من خطر الاسلاميين على الامن والتنمية في القارة.
وقالت لدى افتتاح قمة الاتحاد الافريقي المخصصة بشكل واسع لمناقشة هذا الموضوع ان الخطر "بات منتشرا في المنطقة خارج نيجيريا ويتطلب ردا جماعيا فعالا وحاسما".
ولم تتوقف بوكو حرام عن احراز تقدم في نيجيريا حيث استولت على مناطق كاملة في شمال شرق البلاد وباتت تقوم بعمليات تسلل الى الكاميرون ما يثير قلق البلدان المجاورة.
وقد شنت بوكو حرام الخميس والجمعة ايضا هجمات دامية في شمال الكاميرون بحسب الجيش التشادي المنتشر اصلا في المنطقة للتصدي لهذه المجموعة الاسلامية. واعلن الجيش التشادي سقوط ثلاثة قتلى في صفوفه ومقتل 123 اسلاميا ايضا. -(ا ف ب)

التعليق