النطق بالحكم في قضية بني ارشيد الأحد

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • نائب المراقب العام للإخوان المسلمين زكي بني ارشيد-(أرشيفية)

موفق كمال

عمان- أرجأت محكمة أمن الدولة أمس النطق بالحكم في قضية نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد إلى يوم الأحد المقبل، وذلك بعد أن قدمت هيئة الدفاع مرافعتها الخطية والتي بلغت 38 صفحة واستمرت لمدة ساعتين ونصف الساعة.
وكان بني ارشيد قدم مرافعة شفوية قال فيها "أنا أدافع عن كل مواطن أردني من هذه التشريعات وتحديدا قانون منع الإرهاب الذي جعل كل مواطن إرهابيا".
فيما فندت المرافعة الخطية، التي تلاها المحامي صالح العرموطي، الاتهامات التي أسندتها نيابة أمن الدولة لبني ارشيد، مطالبا بإعلان براءة موكله، وفق عضو هيئة الدفاع المحامي عبدالقادر الخطيب.
وأكدت المرافعة الخطية "عدم دستورية قانون منع الإرهاب، وتناقض إفادة الشهود، فمنهم من ذكر أن بني ارشيد كتب مقالته على موقع الجماعة (الإلكتروني)، بينما كتب مقالته على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)".
واعتبرت أن ما ذكره بني ارشيد في المقالة "من النقض المباح، وأن قانون منع الإرهاب فضفاض، ومن الممكن أن يحاكم أي مواطن أردني بناء عليه".
كما تطرق العرموطي في المرافعة لرفض المحكمة دعوة شهود طلبتها هيئة الدفاع، لافتاً إلى المعايير "المزدوجة في تطبيق القانون، حيث إن القانون يطبق على مواطنين ويصرف عن آخرين، رغم أن جميع المواطنين سواسية أمام القانون".
ويواجه بني ارشيد تهمة "القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صفو علاقة المملكة مع دولة أجنبية". وتصل عقوبة هذه التمهة في حال ثبوتها إلى السجن ما بين 3 و15 عاماً.
وكان بني ارشيد كتب مقالا على "فيسبوك" انتقد فيها دولة الإمارات العربية المتحدة لوضعها جماعة الإخوان المسلمين ضمن لائحة الجماعات الإرهابية.
وعلى ضوء هذه المقالة تم اعتقال نائب المراقب العام للجماعة من قبل الأجهزة الأمنية في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

التعليق