نمو الطلب على المنتجات الغذائية السنغافورية

تم نشره في الثلاثاء 10 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً


دبي-  مع زيادة إقبال المستهلكين من أنحاء العالم كافة على النكهات الأصلية والمأكولات العالمية، يشهد مصنّعو الأغذية من سنغافورة طلباً متزايداً على منتجاتهم. وباستعراضهم حالياً لمجموعة من المنتجات خلال معرض “غلفود 2015”؛ أكبر حدث سنوي للمأكولات والضيافة على مستوى العالم، تفيد 47 علامة تجارية سنغافورية للأغذية والمشروبات بالاهتمام التجاري القوي الذي تلمسه من الموزّعين وتجار التجزئة، بل وصناعة الفنادق والتموين “هوريكا” بوجه عام، وذلك لما تقدّمه هذه العلامات التجارية من مزيج متنوّع من المنتجات الغذائية الأصلية والعالمية بنكهات عصرية.
ويقول بوديمان محمد صالح، مدير مركز “مشاريع سنغافورة العالمية” في أبوظبي، وهي الوكالة الحكومية المسؤولة عن ترويج النمو الخارجي للشركات التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها، وأيضاً تطوير العلاقات التجارية الدولية: “مع مئات المنتجات، بما في ذلك إطلاق أكثر من 50 منتجاً جديداً ضمن الجناح السنغافوري هذا العام، نلمس إقبالاً قوياً واهتماماً كبيراً للغاية. لقد باتت الاتجاهات العالمية للأغذية من شتى أنحاء العالم تحظى بشعبية واسعة في منطقة مجلس التعاون الخليجي، كما أن الطلب على المنتجات السنغافورية يزداد كل عام”. ويضيف: “يتمتع مصنعو الأغذية السنغافوريون بخبرات واسعة اكتسبوها من خلال العمل في سوق تتسم بالعالمية والتنوّع، وهم على دراية جيدة بالأذواق المختلفة في هذه المنطقة. واليوم، فإنهم يقومون فعلاً بتزويد المتخصّصين بدول مجلس التعاون الخليجي، من مزوّدين رئيسيين وروّاد في قطاع المأكولات والمشروبات، بطيف استثنائي من المنتجات”.
وفي ظل الانتشار الكبير الذي تشهده الأغذية والنكهات السنغافورية على مستوى العالم، فإن العديد من المنتجات السنغافورية باتت بالفعل ضمن قوائم الطعام الرئيسية في الكثير من المطاعم والفنادق بالمنطقة. كما أن التزام سنغافورة القوي بالجودة، وقدرة مصنّعي الأغذية على إنتاج منتجات مخصّصة حسب الطلب وبما يتطابق مع المعايير الموضوعة، فضلاً عن تنوّع المذاق والنكهات، قد منح الضمانات اللازمة للطهاة ولخبراء الصناعة الذين يتطلعون لتقديم قائمة طعام لذيذة، وأطباق مبتكرة لا تنسى.
بالإضافة إلى ذلك، يحافظ مصنّعو المنتجات الغذائية السنغافوريون على معايير صارمة عند إنتاجهم لطيف متنوّع من المنتجات الحلال، بما يلبي الطلب على الأغذية الحلال في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها.
وستقوم شركة “سين موي هنغ”؛ وهي من مصنّعي الأغذية الفاخرة في سنغافورة، بإطلاق منتجاتها الجديدة من الطبق المميز “ديم سوم”، والذي يتضمن كعكة الكاسترد بالبيض المُملّحة والمشوية على الفحم، وكعكة السلطعون الحار. وتُنتج الشركة منتجات “ديم سوم” الأصلية والحلال بجودة عالية، كما أنها تورّد منتجاتها لبعض أفضل الفنادق ومرافق الضيافة في المنطقة.
وبتقديم منتجات مخصّصة من أطعمة الذوّاقة، توفر “بريما تيست” طيفاً واسعاً من الصلصات الأصلية والمطبوخة التي تعبّر عن أفضل النكهات من سنغافورة، مثل “لاكسا لا ميان”، كما أضافت لمسة عصرية لبعض الأطباق المفضلة عالمياً مع صلصة “فونغولي”.

التعليق