"المتسوق الخفي": صندوق الشكاوى في "مساحة شرق عمان" مثقوب من الأسفل والأوراق تسقط أمام المراجعين

تم نشره في الأربعاء 25 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

عبدالله الربيحات

عمان - كشف تقرير "المتسوق الخفي" أن صندوق الاقتراحات والشكاوى في دائرة الأراضي والمساحة/ مديرية تسجيل أراضي شرق عمان، "مثقوب من الأسفل"، بما يعني "سقوط الشكاوى المقدمة من الصندوق أمام أعين المراجعين"، مثلما كشف وجود عدد آخر من السلبيات التي أوصى بضرورة حلها.
وفي المقابل أظهر وجود حزمة من الإجراءات والخدمات الإيجابية موصيا بتعزيزها.
وكشف التقرير الذي تم رفعه إلى رئيس الوزراء والجهات ذات العلاقة "عدم وجود لوحات إرشادية تشير إلى مكان تقديم الخدمة في مدخل المبنى، كما لوحظ في قاعة خدمة الجمهور وجود مكتب لاستقبال المعاملات يستطيع المراجع الاستفسار عن الخدمة المطلوبة والحصول على النموذج المطلوب عبره، غير أن عملية استكمال المعاملات تتم بعشوائية وبدون تنظيم، على الرغم من وجود لوحات تشير الى وجود نظام دور آلي إلا أنه لم يكن مفعلا".
كما أظهر التقرير الذي أعده فريق متخصص من وزارة تطوير القطاع العام وحصلت "الغد" على نسخة منه، أنه "على الرغم من إعداد دليل خدمات شامل لدائرة الأراضي والمساحة، تبين أن البطاقات المثبتة على الجدران في المديرية بطاقات قديمة تحتوي فقط على الوثائق المطلوبة لبعض الخدمات التي تقدمها الدائرة، ولم يتم العمل على نشر بطاقات الخدمة التي تم إعدادها بالتعاون مع وزارة تطوير القطاع العام".
وفي المقابل، أشار التقرير إلى وجود "التزام من الموظفين بتقديم الخدمة، وتواجدهم في مكاتبهم والتعامل مع المراجعين بطريقة لائقة وإرشادهم والإجابة عن استفساراتهم، فيما لم يلاحظ وجود تدخل من قبل إدارة المديرية لإدارة عملية تقديم الخدمة على الرغم من وجود تجمهر على بعض نوافذ تقديم الخدمة".
وأوضح أنه "على الرغم من وجود لوحات تشير الى منع التدخين في المديرية، إلا أن المكان يعج بالمدخنين من المراجعين وبعض الموظفين، كما أنه لا يوجد داخل المديرية مخطط إرشادي يدل على مكان الأقسام، وأن اللوحات التعريفية المثبتة على نوافذ تقديم الخدمة لوحات ورقية مكتوبة بخط اليد وغير ملائمة".
وكشف التقرير الذي أعد بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (127/ أ)، لغايات تقييم واقع خدمات المؤسسات الحكومية أنه "يوجد في المكتب صندوق للشكاوى والاقتراحات، لكن المثير للدهشة أنه كان مثقوبا من الأسفل، مما يعني سقوط الشكاوى المقدمة على الأرض مباشرة، وأمام أعين المشتكي، مما يفقد عملية تقديم الشكاوى برمتها المصداقية والجدية".
وأوصى بتثبيت لوحات إرشادية للمراجعين تشير إلى الطوابق ومكان تقديم الخدمة في مدخل المبنى، وتوزيع بطاقات الخدمة التي تم إعدادها بالتعاون مع وزارة تطوير القطاع العام على المديريات والمكاتب في المحافظات، وإتلاف البطاقات القديمة، واستبدال اللوحات التعريفية بأسماء الأقسام بأخرى واضحة، وإزالة اللوحات الورقية الملونة، وتفعيل نظام الدور الآلي لتنظيم عملية تقديم الخدمة.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق