الأمانة: تفتح ملف تراخيص مخالفة لمطاعم و"كوفي شوبات"

تم نشره في السبت 28 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • مبنى أمانة عمان في منطقة راس العين -(ارشيفية)

مؤيد أبو صبيح

عمان – تعتزم أمانة عمان الكبرى، فتح ملف تراخيص منحت لعدد من المهن في الأحياء السكنية والتنظيم التجاري المحلي بشكل مخالف للقانون، بعد تنامي شكاوى المواطنين حيالها، وفق مصدر مطلع في "الأمانة".
وبين المصدر لـ"الغد"، أن من الرخص التي سيعاد النظر بها، رخص منحت لـ"كوفي شوبات" ومطاعم . وأكد المصدر أن "الأمانة" جادة في تصويب الأوضاع القانونية لهذه الرخص، بما ينسجم مع التعليمات التي قال عنها إنها "خرقت في سنوات سابقة".
وقال المصدر "نستقبل يوميا عشرات الشكاوى، ولا بد من معالجة الأمر بما يحافظ على المصلحة العامة.. هناك من استفاد من خرق التعليمات، ما أدى إلى إحداث إقلاق للراحة العامة وسبب ضغطا على البنية التحتية في السكن وازدحامات مرورية خانقة".

moayed.abusubieh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شارع مكه باتجاه اشارات الضاحيه (زاهر دبابنه)

    السبت 28 شباط / فبراير 2015.
    هل من المعقول الخارج من نفق شارع مكه يتفاجاء بصف من الكوفي شوبات من بداية النفق وحتى الاشاره الضوئيه مما يعيق حركة المرور ، اين من قام بترخيص هاي الكوفي شوبات واين المواقف للزبائن هل من المعقول كوفي شوب واحد يدمر شارع كامل وازمات خانقه لا تنتهي
  • »سماحة ، جلبت ضرراً (محمد عوض الطعامنه)

    السبت 28 شباط / فبراير 2015.
    سماحة مع البعض ، جلبت الضرر على الكل .
    تلك كانت عقابيل سماحة المسؤولين عن منح التراخيص لدكاكين بيع المشاريب ، ولمعاقرو ولاعبوا الورق ومدمنوا مص الأراجيل داخل الأحياء السكنية ، بصورة لم تراعي راحة خلق الله في جوار هذه الدكاكين او المواخير ،
    الشفوقون الذين استجابوا لإلحاح من طلبوا تراخيص من دون وجه حق،
    واستجابوا لطلباتهم من غير تدقيق وتمحيص ، سببوا في الحقيقة مشاكل كبرى لسكان الكثير من احياء كل عمان الكبرى .........، لو قدر لأحد القراء ان يزورنا في منطقة طارق ( طبربور) ، وهذه المنطقة كما تعرفون قد تكون من اكثر مناطق المملكة اكتضاضاً بالسكان ، وتعاني عمارتها وهندسة شوارعها من العوار والخطايا التنظيمية والهندسية الكثير الكثير . لو وصلت الى منتصف شارع طبربور الرئيس من الجهة الغربية بين حلويات السهل الأخضر وحلويات النجمه سيقابلك شارع شمالي فرعي يشق حياً سكنياً يعج بالسكان ، الذين يكدحون ويعملون طول اليوم ليعودوا الى مساكنهم هناك املاً بالراحة في المساء ، ولكن وجود مقهى على ناصية ذلك الشارع السكني يساهم ، بل يسبب في عدم وصول نعمة الراحة الى الناس هناك ، هواة الأراجيل ولاعبوا الورق يصخبون داخل وخارج المقهي حتى ساعات الصباح الأولى .
    انا اكتب عن ظاهرة اشاهدها في كل يوم ، ولكني اتصور ان الكثير من سكان احياء العاصمة السكنية في مواقع مختلفة ، عانت وتعاني من سماحة الأمانة بالموافقة لمن فتح مطعماً شعبياً او مقهي للكيف ، او حتى خمارة لبيع المشروبات الروحية ، او لمن اقدم منهم على فتح ملهى ليلي .
    مبادرة معالي امين عمان هذه نعتدها ثورة بيضاء او انقلاب شجاع على كل الأخطاء التي ارتكبت بحق امن وسلامة وراحة المواطنين ، ونهيب ونلهج بالرجاء أن يستمر وفي غاية من الشجاعة والحماس لإجتثات كل مواطن الخلل والخراب التي اصابت تنظيم عاصمتنا الحبيبة .