ليفربول يحقق أرباحا للمرة الأولى منذ 7 أعوام

تم نشره في الأربعاء 4 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

لندن- كشف ليفربول الانجليزي، أول من أمس، أن تقريره المالي السنوي قد سجل أرباحا للمرة الأولى منذ سبعة أعوام.
وقد أظهرت الأرقام الصادرة عن السنة المالية المنتهية في 31 أيار (مايو) 2014 أن النادي حقق أرباحا قبل خصم الضرائب قدرها 9ر0 مليون جنيه استرليني (38ر1 مليون دولار)، وهذا يعد تحسنا كبيرا إذا ما تمت مقارنته بالخسارة التي بلغت 8ر49 مليون جنيه في العام الذي سبقه.
وتظهر الأرقام التقدم الذي حققه النادي منذ أن اشترته في 2010 مجموعة "فينواي" الرياضية؛ الشركة الاستثمارية الأميركية التي يديرها جون دبليو هنري.
وورثت مجموعة فينواي الرياضية ديونا ضخمة من أصحاب النادي السابقين توم هيكس وجورج جيليت وأنقذت "الحمر" من كارثة مالية.
وتأتي الأرقام الجديدة التي تظهر ارتفاعا بلغ 19 بالمائة في الإيرادات، بعد أسبوع على تبرئة النادي من خرق قانون اللعب المالي النظيف المفروض من قبل الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في أعقاب التحقيق الذي أجراه الأخير.
ومن الناحية السلبية، ارتفع صافي ديون النادي من 2ر12 مليون جنيه إلى 3ر57 مليون جنيه.
ما هو واضح أن إيرادات ليفربول في ارتفاع على أساس سنوي منذ وصول المالكين الجدد وأحدث زيادة كانت الـ6ر255 مليون جنيه الناجمة بشكل كبير من ارتفاع دخل حقوق النقل التلفزيوني لمباريات الدوري الممتاز.
كما ارتفعت ايرادات المبيعات بنسبة 5 بالمائة؛ حيث حصل النادي على 8ر103 مليون جنيه بعد أن عقد سبع اتفاقيات شراكة جديدة.-(أ ف ب)

التعليق