الشكعة: "المستقلة للانتخاب" تسعى لتطوير قدراتها

تم نشره في الجمعة 6 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من ورشة العمل التي نظمتها الهيئة المستقلة للانتخاب أول من أمس - (تصوير: أسامة الرفاعي)

زايد الدخيل

عمان - أكد رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب رياض الشكعة سعي الهيئة لتطوير قدراتها في ادارة ملفات رصد الانتخابات، والشكاوى وإدارة النزاعات الانتخابية، وتعزيز قدراتها في المجالات الإجرائية الانتخابية، نظراً لما تمثله من أثر مباشر على ثقة المواطن والرأي العام.
جاء ذلك خلال افتتاح الشكعة أول من أمس، ورشة عمل بعنوان "المال في الانتخابات.. الممارسات الدولية الفضلى والحالة الأردنية" بمقر الهيئة.
وقال "إننا في مرحلة نسابق فيها الزمن لتحقيق رؤية القيادة، لنكون مركزاً للتميز وضمان ألا يكون التميز شعارات، وألا يكون الإنجاز منحصراً بعقد ورش عمل، علماً بأن هذه الورش احدى آليات الإنجاز".
وأكد الشكعة سعي الهيئة الى مأسسة وتعزيز التعاون والتنسيق مع كافة الشركاء بما فيها الأحزاب السياسية، مضيفا أن قضية المال في الانتخابات "تؤرق مختلف الإدارات الانتخابية عالمياً، وتؤثر في صدقية أي عملية انتخابية".
وشارك في الورشة التي تعقد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خبراء دوليون ومحليون، وبحضور شركاء الهيئة من أحزاب سياسية ومؤسسات مجتمع مدني ووسائل إعلام.
من جهتها، أكدت المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينة علي أحمد أن الورشة جزء من جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز مصداقية الانتخابات في الأردن.
وتحدث في جلسات الورشة الخمس ماغنوس أوهمان والدكتور ليث نصراوين والنائب السابق عبلة ابو علبة وخبير التمويل السياسي كارلوس مارينو وكبير مستشاري الانتخاباتريتشارد تشامبر.
واتفق المشاركون على تشكيل لجنة لصياغة التوصيات المناسبة والعملية في ضوء ما دار من مناقشات ومداخلات، ورفعها لذوي الاختصاص.

التعليق