منح بلدية عجلون 756 ألف دولار لاستضافتها اللجوء السوري

تم نشره في الأحد 8 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - ناقشت بلدية عجلون الكبرى واقع الخدمات المقدمة للمواطنين وتحديد أولويات المشاريع التي ستنفذ من خلال منحة الخدمات الطارئة والتكيف الاجتماعي المقدمة للبلدية بقيمة 756695 ألف دولار أميركي من المملكة المتحدة وكندا وسويسرا والبنك الدولي والسويد باعتبارها منطقة مستضيفة للاجئين السوريين.
واجمع المشاركون في اللقاء التشاوري الذي دعت إليه البلدية أمس لممثلي مناطقها لمناقشة أوجه الاستفادة من المبلغ على توظيف المنحة لإنشاء ملاعب وحدائق للأطفال وشراء آليات وحاويات للنفايات ووضع خلطات اسفلتية لبعض الشوارع المهترئة للمساهمة في تخفيف الأعباء عن البلدية جراء ما تتحمله.
وأشار رئيس البلدية المحامي نبيل القضاة إلى أن كثر ة اللاجئين السوريين فرض واقعا جديدا وفرض عبئا على البلدية في مجالات التخطيط والتنمية والخدمات فقد زاد  الطلب على خدمات النظافة والمياه والطرق والكهرباء والتنظيم والغذاء وارتفاع الأسعار وظهور سلوكيات جديدة نظرا لاختلاف العادات وارتفاع نسبة البطالة والازحامات المرورية، لافتا إلى أن المدينة يرتادها يوميا زهاء 40 ألف مواطن ما يشكل عبئا على مختلف أنواع الخدمات مثمنا للجهات المانحة وقوفها إلى جانب البلدية.
وأستعرض فريق إدارة المشروع مساعد رئيس البلية لشؤون المناطق محمد القضاة وحمزة الصمادي والمدير المالي زيد الصمادي ومديرة التنظيم المهندسة ماجدة القضاة الواقع المروري واثر الاختناقات المرورية من قلة المواقف والوقوف العشوائي وكثرة الحفر ووجود بعض الطرق الترابي إلى جانب قلة آليات النظافة، مشيرين إلى أن البلدية ترفع يوميا 105 أطنان من النفايات المنزلية والتجارية ومن الجامعات والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية مع نقص أعداد عمال الوطن والحاويات.

amer.khatatbeh@alghad.jo

Amer khatatbeh@

التعليق