"الاوزبكي" يتجاوز نظيره الفلسطيني بسداسية نظيفة بالتصفيات الأولمبية

منتخب" النشميات" يستهل مشواره بالفوز على نظيره هونغ كونغ

تم نشره في الخميس 12 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • لاعبة المنتخب ميساء جبارة (يمين) تحاول المرور من لاعبة هونغ كونغ شو لينج أمس-(تصوير جهاد النجار)

يحيى قطيشات

عمان – استهل المنتخب النسوي لكرة القدم مشواره، في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد 2016، الذي تستضيفه مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بالفوزعلى نظيره منتخب هونغ كونغ 1-0، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس، على ملعب البتراء بمدينة الحسين للشباب، ضمن منافسات المجموعة الثانية التي يستضيفها اتحاد الكرة في عمان، خلال الفترة بين الحادي عشر ولغاية الخامس عشر من شهر آذار (مارس) الحالي، وكان المنتخب الاوزبكي قد تخطى المنتخب الفلسطيني بنتيجة 6-0  والشوط الأول 5-0، في المباراة الافتتاحية للمجموعة التي جرت بينهما على نفس الملعب، وسيطرت لاعبات المنتخب الاوزبكي على مجريات الشوطين، وتبين أن معظم لاعبات المنتخب الاوزبكي من لاعبات منتخب تحت 19 سنة.
وتتنافس المنتخبات المشاركة على بطاقة التأهل الوحيدة للدور الثاني حيث تقام مباريات كل مجموعة بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، بحيث يتأهل بطل كل مجموعة إلى الدور الثاني من التصفيات، وفي الدور الثاني من التصفيات تنضم المنتخبات الثلاثة المتأهلة عن المجموعات من الدور الأول لمرافقة تايلند وفيتنام اللتين تحتلان المركزين السادس والسابع في التصنيف.
وفي الدور الثالث والنهائي من التصفيات، يتأهل صاحب المركز الأول في منافسات الدور الثاني، لمرافقة منتخبات اليابان وأستراليا وكوريا الشمالية والصين وكوريا الجنوبية، التي تحتل المراكز الخمسة الأولى في التصنيف، ويتأهل أول فريقين من التصفيات النهائية لتمثيل قارة آسيا في دورة الألعاب الأولمبية 2016 في البرازيل.
وتخلد المنتخبات المشاركة اليوم الخميس للراحة، وتستأنف المباريات يوم غد الجمعة باقامة مباراتين تجمع الأولى منتخب اوزبكستان ونظيره منتخب هونغ كونغ عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، وفيما يستقبل المنتخب النسوي شقيقه المنتخب الفلسطيني عند الساعة الرابعة مساء .
الأردن 1  هونغ كونغ 0
فرضت لاعبات منتخب " النشميات " ايقاعهن السريعة على مجريات اللقاء من بدايته، وفرضن السيطرة على منطقة العمليات عبر تناغم وتحركات الثلاثي انشراح حياصات وشروق الشاذلي وستيفاني النبر، الذي عرف سحب البساط من لاعبات منتخب هونغ كونغ، وبدأت الهجمات الأردنية على مرمى الحارسة لينج من كافة المحاور خصوصا الجبهة اليمنى التي شغلتها هبة فخر الدين وانفال الصوفي، كما شكلت الجبهة اليسرى ضغطا متواصلا في ضوء التفاهم الواضح بين سما خريسات وهيا خليل، واثمر التركيز على جوانب الفريق " الضيف" تهديدات حقيقية مع تحركات المهاجمة ميساء جبارة التي ازعجت واربكت الدفاعات، ولم يتأخر المنتخب النسوي في تتويج حضوره على ارض الميدان، عندما انبرت ياسمين خير لتنفيذ ركنية ترجمتها " المتحفزة" ميساء جبارة في المرمى هدفا د7.
واستمر التفوق للاعباتنا، في ظل تواضع امكانيات ومستوى لاعبات هونغ كونغ اللواتي ركزن على اغلاق المنطقة الدفاعية، من خلال الاكتظاظ الدفاعي أمام مرمى لينج، وحاولت انشراح حياصات استغلال التسديدات البعيدة فأرسلت كرة من خارج منطقة الجزاء بعيدة عن الخشبات.
المحاولات الهجومية الخجولة وغير المدروسة والفردية للضيوف لم تشكل تهديدا لمرمى الحارسة زينة السعدي وثنائي الدفاع ياسمين خير وآيه المجالي باستثناء تسديدة قائدة المنتخب شامدوي التي جاورت المرمى، ورغم قدرة" النشميات" على امتلاك كافة مواقع الملعب، ظل التركيز واضحا على اختراقات سما خريسات من الميسرة وعكس الكرات الطويلة والعرضية صوب جبارة، ولم تظهر فعالية الشاذلي وحياصات والنبر الا في حالات محدودة ومنها تجاوز النبر المدافعات وارسال كرة عرضية على راس ميساء جبارة اخرجتها الحارسة بحضور عال، ورسمت توغلات خريسات وارسال العرضيات على رأس ميساء جبارة مسلسل الفرص الأردنية الضائعة، حيث سددت الاخيرة برأسها من مواقع مختلفة، لينتهي الشوط الاول بتقدم المنتخب 1-0.
تراجع " النشميات"
استهلت لاعبات هونغ كونغ احداث الحصة الثانية بهجوم على مرمى السعدي، حيث استفدن من القراءة المتقنة للجهاز الفني لمجريات الشوط الأول فسددت سن يو كرة ضعيفة في احضان السعدي، واخذت سن هانج ولونجنغ  في تبادل الكرات العرضية والطويلة والسيطرة على منطقة العمليات، وسط تراجع اداء لاعبات المنتخب، وجاورت ركنية سي يو الشباك الخارجية، ووسط الاداء الجماعي للمنتخب الضيف فرضت لاعباته السيطرة على زمام اللقاء ، ليستنجد المنتخب بالمهاجمة شهناز ياسين " العائدة من الاصابة"، ومضى الوقت من دون الوصول لمرمى هونغ كونغ وتهديده من العمق او الاطراف، ليزج المنتخب بورقة تسنيم ابو الرب بديلة لشروق الشاذلي لتنشيط منطقة العمليات ، ووقف مد سن يو ورفيقاتها، وتوالت ركنيات منتخب هونغ، وكادت خريسات ان تضيف الهدف الثاني لكن رأسيتها مرت بجانب المرمى، لتخرج خريسات وحلت مكانها لونا المصري عوضا عنها، وظهر ان شهناز تحتاج لمزيد من التحضير بعدما لم تتعامل مع الكرة من تمريرة انشراح حياصات وهي منفردة بالمرمى، واختتمت النبر فرص اللقاء بكرة عرضية ابعدتها الحارسة لينتهي اللقاء بفوز أردني خجول. 

yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق