الوحدات يسعى لتأكيد الصدارة الآسيوية عبر الوحدة السوري اليوم

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • المدير الفني لفريق الوحدات عبدالله أبو زمع والكابتن عامر ذيب في المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

مصطفى بالو

عمان- يروي فريق الوحدات، تفاصيل سعيه لتأكيد صدارته الآسيوية بتفاصيل سورية، وذلك من خلال احداث المباراة التي تجمعه بضيفه الوحدة عند الساعة السادسة من مساء اليوم على ستاد الملك عبد الله الثاني بمدينة القويسمة، ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم/ المجموعة الأولى، التي يقف الوحدات وحيدا في صدارتها برصيد 6 نقاط، فيما يقف الوحدة بالمركز الثاني برصيد 3 نقاط، متقدما بفارق الاهداف على النهضة العُماني الذي يحمل ذات الرصيد، فيما يقبع فريق السلام زغرتا اللبناني بالمركز الاخير بسجل خال من النقاط.
"ساعة الصفر"
أعلن فريق الوحدات وجهازه الفني والإداري، أعلى درجات التأهب للموقعة السورية منتظرا "ساعة الصفر"، وذلك من خلال وضع اللمسات النهائية سواء بالجاهزية النفسية والمعنوية، وحتى التحضيرات التكتيكية التي تم التأكيد عليها من خلال الوجبة التدريبية التي شهدها ملعب المباراة أمس، وما تبعها من تحضير ذهني ونفسي من خلال الحديث قبل وبعد الوجبة التدريبية وخلال المحاضرة المسائية التي شهدها مقر اقامة الفريق الوحداتي في معسكره الخاص للقاء.
وبدت افكار المدير الفني عبدالله ابو زمع واضحة بمضامينها الهجومية، من خلال الوجبات التدريبية التي سبقت المباراة، وبدا على ابوزمع حمله للعديد من المفاجآت سواء للمنافس او في طروحاته وخياراته التكتيكية، مبقيا على عنصر التوقع ملازما لتشكيلته التي سيخوض فيها اللقاء، الا انه ظهر واضحا قراءته الفنية المركزة لأوراق المنافس، من خلال توزيع المهام والواجبات على اللاعبين خلال الحصص التدريبية في مختلف خطوط اللعب.
رأفت يعول على امكانات لاعبيه
لم يخف مدرب فريق الوحدة السوري رأفت محمد، إدراكه لقوة المنافس بأوراقه من الشباب والخبرة، الا انه أكد رهانه على امكانات لاعبيه رغم معاناته من الغيابات، حيث عمل في تحضيره لأوراق فريقه بترو وهدوء، وغلب عليه عدم اظهار خياراته وتكتيكه خلال البروفة النهائية التي شهدها ملعب المباراة أمس، وظهر مدى حرصه الدفاعي دون اغفال المهمات الهجومية من منتصف الملعب بما يسرع من وتيرة العاب فريقه، والقيام بالغارات المرتدة المنظمة وفق ادراكه لقوة المنافس.
"غزل مدربين"
لم تخل كلمات المدربين ابوزمع ورأفت من "الغزل التكتيكي"، خلال المؤتمر الخاص بالمدربين ظهر أمس في فندق "الريجنسي"، حين اشاد ابوزمع كثيرا بالفريق السوري وتاريخه وعراقته، وما قدمه وما يزال من لاعبين مميزين للمنتخب السوري، مؤكدا انه فريق منضبط تكتيكيا ويلعب بإسلوب جماعي مميز، في الوقت الذي اكد فيه ان الوحدات يملك الجاهزية ويبحث عن الفوز ولا بديل عنه لإتمام مشوار الفريق بالصدارة الآسيوية، وشاركه الحديث قائد الفريق عامر ذيب الذي اشار ان الفريق يوجه بوصلة طموحه نحو الفوز ومواصلة الصدارة واسعاد جماهيره التي اعتبرها كلمة السر لإنجازات الفريق.
السوري محمد رأفت رشح الوحدات الى التأهل اولا عن المجموعة، وجاءت كلماته لتؤكد مدى المديح والإطراء على الوحدات ولاعبيه وجماهيره، منوها ان فريقه بدأ الاستعداد لهذه المواجهة بعد الفوز على سلام زغرتا اللبناني، ورغم غياب حارس المرمى الاساسي ولاعب خط الوسط الا ان فريقه لديه اوراق بديلة قادرة على تحقيق الفوز في هذه المباراة.
"حوار تكتيكي"
انجز المدربان كلماتهما التكتيكية لحوارهما الخاص في المباراة، حيث يمضي ابوزمع بمنطقه بعدم الثبات على اوراقه من مباراة لأخرى، مبقيا على مبدأ التنافس بين اللاعبين للوصول الى خياراته، الا ان التوقعات تدور حول تثبيت عامر شفيع في حراسة المرمى، ويكفل الحماية للمرمى من ثنائي العمق محمد الباشا وعبد اللطيف البهداري، ثنائي الجنب احمد الياس وفراس شلباية، فيما يقوم الثنائي النشط رجائي عايد وصالح راتب بعمليات الدائرة ويتقدمهم عامر ذيب ومنذر ابوعمارة على الطرفين، ليكمل معهم الدور الهجومي محمود شلباية خلف المهاجم الصريح محمود زعترة.
المدرب السوري جهز "مضاداته" لفكر الوحدات التكتيكي، ورتب اوراقه ضمن منطق دفاعي بمضامين هجومية، تقوى على مواجهة امكانات الوحدات الجماعية والفردية، حيث يوزع خياراته بما يملكه من لاعبين في القائمة التي تضم حارس المرمى مهند الحياري، طلال الحسين، علي دياب، عبدالقادر دكة، ثائر كروما، عبيده السقي، رسلان كردي، محمد قطايا، حسن أبو زينب، محمد علي رمال، محمد باش بيوك، محمد حمدكو، محمد علي، عبد المنان ابراهيم، أسامة اومري، ماجد الحاج، أحمد القدور، محمد جعفر.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يوفقكم (وحداتية)

    الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015.
    الله يوفقكم اليوم انشاء الله وعقبال الكأس