الأمير علي: على الفيفا التخلي عن قيادته الاستبدادية

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 06:10 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 06:17 مـساءً
  • سمو الأمير علي بن الحسين - (الغد)

فيينا- اعتبر رئيس اتحاد كرة القدم سمو الأمير علي بن الحسين اليوم الثلاثاء، بأنه يتعين على الاتحاد الدولي للعبة أن يتخلى عن قيادته الإستبدادية.
وقال سمو الأمير علي أحد المرشحين الأربعة لرئاسة الفيفا وأحد نواب رئيس الاتحاد الدولي، في خطاب له خلال مؤتمر الاتحاد الأوروبي في فيينا: "نعيش لحظة حاسمة، داخل وخارج الاتحاد الدولي، وهناك أصوات ضد الطريقة التي تتم بها إدارة الفيفا، هناك مشاكل متجذرة بعمق، ويجب علينا التعامل معها كأسرة واحدة، في العالم بأسره، هناك إرادة للتغيير، ويجب أن يكون الفيفا في المستوى ويتخلى عن قيادته الإستبدادية".
وختم "صورة الاتحاد الدولي تراجعت، تخيلوا اتحادا دوليا شابا ومرمما ومرتبطا بحب كرة القدم".
ومنح الاتحاد الأوروبي الفرصة للمرشحين الأربعة للانتخابات الرئاسية للفيفا بالحديث في مؤتمره المنعقد في العاصمة النمسوية.
وحده بلاتر رفض بحجة انه رئيس الفيفا منذ 17 عاما، فيما وافق الثلاثة الآخرون سموالأميرعلي والمهاجم الدولي البرتغالي السابق لويس فيغو ورئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براغ.
وجدد "فان براغ" مرة أخرى إستنكاره من الشائعات التي تلطخ صورة الفيفا "المحسوبية، والفساد، وغيرها...".
وقال سمو الأمير علي :"نحن بحاجة الى تغيير القيادة، وعلى جيلنا القيام بذلك"، مضيفا "لا يمكننا أن نستمر مع نفس الرجل المسؤول عن الوضع الحالي للفيفا، ليس لدي طموح البقاء رئيسا للفيفا لمدة 20 عاما، ولكن أربعة أعوام فقط".
من جهته، كرر فيغو مطلبه على أن الفيفا سيرتكب خطأ بتركيزه في عمله على "رجل واحد، الرئيس"، ودعا الى زيادة مشاركة الاتحادات الأعضاء في الفيفا في عملية اتخاذ القرار.
وتقام الانتخابات الرئاسية للفيفا في 29 أيار(مايو) المقبل في زيوريخ. ويسعى بلاتر (79 عاما) إلى ولاية خامسة.-(أ ف ب)

التعليق