إيران تندد بتصريحات المسؤولين في القمة العربية

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عواصم- ردّ مسؤولون إيرانيون، أمس الإثنين، على بعض التصريحات الصادرة خلال القمة العربية السادسة والعشرين، التي عقدت في شرم الشيخ بحضور رؤساء ووزراء الخارجية العرب؛ منتقدين ما صدر من تصريحات عربية تتعلق بالجزر الثلاث المتنازع عليها بين إيران والإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن التصريحات المتعلقة بالتدخل الإيراني في المنطقة. ونقلت وكالة "الأنباء الإيرانية الرسمية" (إرنا) عن المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، قولها إن "الجزر الثلاث أبو موسى، طنب الكبرى وطنب الصغرى؛ جزء لا يتجزأ من إيران"، مضيفة أن "ما صدر خلال القمة العربية من تصريحات ما هي إلا ادعاءات لا أساس لها من الصحة".
وفي هذا السياق، أشارت أفخم، إلى أنه "لا يوجد أية مستندات أو أدلة تاريخية تثبت صحة هذه الادعاءات بعدم ملكية إيران للجزر".
ولفتت أفخم، إلى "أن إيران تراعي في سياستها الخارجية حسن الجوار، ولا تتدخل بشؤون الدول الجارة"، قائلة إن "قاعدة الاحترام المتبادل أساس في السياسة الإيرانية". وذكرت أن بلادها ترحب بالتعاون مع الدول الجارة لتطوير العلاقات على كل الصعد.
من جهته، رد رئيس الدائرة القنصلية في الخارجية الإيرانية، حسن قشقاوي، على التصريحات المتعلقة بتدخل إيران في شؤون اليمن، قائلاً إن هذه الاتهامات تهدف فقط لـ"شيطنة إيران في المنطقة"، داعياً كل الأطراف لاتخاذ مواقف أكثر واقعية مما يجري في اليمن.
وأعتبر أن "التدخل العسكري الخارجي هناك لن يحل الأزمة بل سيزيدها تعقيداً، وتحميل إيران مسؤولية ما جرى أمر لا فائدة منه، فيجب بالتالي دعم الحل السياسي والحوار بين الأطراف اليمنية"، بحسب قوله.
كما طالب قشقاوي الصليب الأحمر الدولي وكل المؤسسات والمنظمات الدولية بالتحرك لتقديم المساعدات المطلوبة لليمنيين، مشيراً إلى أن "سكان هذا البلد يحتاجون المساعدات الطبية والدوائية، وعلى المنظمات الدولية التحرك لتحقيق هذا الأمر.(وكالات)

التعليق