تراجع صافي ربح شركات الاتصالات %6.3 في 2014

تم نشره في الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • برج اتصالات في أحد شوارع عمان - (تصوير: محمد ابو غوش)

إبراهيم المبيضين

عمان- كشف مصدر مسؤول في قطاع الاتصالات يوم أمس، أنّ الأرقام التجميعية لصافي أرباح شركات الاتصالات الرئيسية العاملة في السوق المحلية (أورانج، زين، أمنية) تظهر تراجعا في هذا المؤشر خلال العام الماضي وبنسبة بلغت 6.3 %.
وقال المصدر في تصريحات صحفية لـ"الغد"، إن إجمالي صافي ربح الشركات الرئيسية الثلاث العاملة في السوق المحلية -وبحسب ميزانياتها المالية الصادرة عن 2014- سجّل حوالي 138.2 مليون دينار.
وأوضح المصدر نفسه أن صافي ربح الشركات الثلاث ومع تسجيله هذا الرقم، يكون قد تراجع بمقدار 9.3 مليون دينار وبنسبة تصل الى 6.3 %، وذلك لدى المقارنة بصافي ربح الشركات المسجل في العام السابق 2013 عندما بلغ قرابة 147.5 مليون دينار.
وفي السياق نفسه، قال المصدر إن إجمالي إيرادات الشركات الثلاث خلال العام 2014 سجل مستوى 843 مليون دينار من تقديمها لخدمات الاتصالات في السوق المحلية.
وأشار الى أن مؤشر إجمالي الإيرادات تراجع أيضا بنسبة بلغت 4.2 %، وذلك لدى المقارنة بإجمالي إيرادات السوق المسجلة في العام السابق 2013 والتي بلغت وقتها قرابة 879.3 مليون دينار.
وأكد المصدر أن التراجع في مؤشري صافي الربح وإجمالي الأيرادات في العام 2014 يأتي استمرارا لحالة التراجع التي يشهدها القطاع منذ أكثر من أربع سنوات.
وأوضح أن أسبابا كثيرة تقف وراء مثل هذا التراجع في المؤشرين، لعل أهمها حالة المنافسة المحلية الشرسة بين شركات الاتصالات الثلاث في خدمات الاتصالات المتنقلة والانترنت المتنقل عريض النطاق "الجيل الثالث"، الى جانب المنافسة العالمية من تطبيقات التراسل الفوري المجانية التي بدأ المستخدمون الأردنيون يستعملونها بكثافة بديلا عن خدمة الرسائل القصيرة وخدمات المكالمات الدولية في بعض الحالات، ما أسهم في استحواذ هذا التطبيقات على جزء من الحركة الهاتفية للرسائل والمكالمات الدولية وبالتالي حرمان شركات الاتصالات المحلية من ايرادات هذه الحركة.
كما أشار المصدر نفسه الى التأثيرات السلبية لقرار مضاعفة الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية من 12 % الى 24 % والذي بدئ تطبيقه منتصف العام 2013، والذي أسهم أيضا في تراجع الطلب والاستخدام للمواطن الأردني من الخدمة.
وقال إن قرار رفع تعرفة الكهرباء وبنسبة بلغت 150 % في العام 2012 أسهم كثيرا في زيادة مصاريف الشركات، وبالتالي تأثر صافي ربح هذه الشركات، أضف اليها مصاريف إطفاء أثمان ترددات الجيل الرابع وتجديد رخصة ترددات الجيل الثاني لشركة أورانج والتي بدأت تظهر في أرقام الشركات.
وبدأت شركات الاتصالات التي تشهد هذه التحولات في زيادة الاستثمار للتحول الى الجيل الرابع، كما بدأت باتخاذ إجراءات من شأنها تخفيف المصاريف، وذلك حتى تمكن من الاستمرار في تحديث بنيتها التحتية والاستمرار في المنافسة في سوق تعد من الأكثر تنافسية في المنطقة العربية.
وتقول الأرقام الرسمية إن قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية تضم اليوم أكثر من 11 مليون اشتراك، يما يقدر عدد مستخدمي شبكة الإنترنت بحوالي 5.6 مليون مستخدم معظمه اليوم من الجيل الثالث، في وقت بدأت فيه شركة "زين" تقديم الخدمات التجارية للجيل الرابع، فيما تستعد شركة "أورانج" لإطلاق الخدمة قبل منتصف العام الحالي، بحسب ما أعلنت سابقا.

[email protected]

 

التعليق